رسميًا.. السودان يسلم مجلس الأمن شكوى ضد إثيوبيا

سلم السودان رسميًا، مساء اليوم الاثنين 27 يونيو 2022، شكوى إلى مجلس الأمن ضد إثيوبيا، التي قام جيشها أمس الأحد، بإعدام 7 جنود سُودانيين ومدني واحد، أسرى لديهم، وفقا لما نقلته صحيفة “السوداني”.

وقال وزير الخارجية المكلف، علي الصادق، في الشكوى التي تسلمها رئيس مجلس الأمن لهذا الشهر، فريت هوسكا: “قام الجيش الإثيوبي بإعدام سبعة جنود سودانيين ومدني واحد.. في خرقٍ فاضحٍ للقانون الدولي الإنساني وخاصة اتفاقية جنيف الثالثة لعام 1949م”.

وأضاف وزير الخارجية في الشكوى: “تم اختطاف هؤلاء الأسرى من داخل الأراضي السودانية بتاريخ 22 يونيو 2022م، واقتيادهم إلى داخل الأراضي الإثيوبية.. ندعو مجلس الأمن المُوقر إلى ممارسة المسؤوليات المُوكلة إليه بموجب ميثاق الأمم المتحدة.. واتخاذ ما يلزم من إجراءات مُناسبة تكفل المُحافظة على السلم الإقليمي، وردع إثيوبيا”

ومضى في القول: “إننا إذ ننقل إلى سعادتكم هذا التطور المؤسف، نشدد على حق بلادنا السيادي الذي يكفله ميثاق الأمم المتحدة في اتخاذ ما يلزم من إجراءات وتدابير للدفاع عن مصالحها وحقوق مواطنيها، ونطلب منكم تعميم هذه الرسالة باعتبارها وثيقة رسمية من وثائق مجلس الأمن”.

ربما يعجبك أيضا

العربية English