روجيه فيدرر.. أسطورة عالم التنس يقرر وضع كلمة النهاية

صعبت الإصابات مهمة نجم كرة المضرب السويسري روجيه فيدرر للعودة إلى الملاعب، بعد عدة محاولات وخضوعه لعمليات جراحية لخوض منافسات جديدة في عالم التنس.

لم تتحسن حالة فيدرر بالقدر الذي يؤهله لخوض المباريات بنفس القوة السابقة، وهو ما دفعه لإعلان اعتزاله اللعبة، بعد خوض منافسات كأس “لافر” في الفترة من 23 إلى 25 من شهر سبتمبر الحالي، واضعًا كلمة النهاية لمسيرته الباهرة في تاريخ الكرة الصفراء.

مسيرة باهرة

حجز فيدرر مكانه بين الكبار سريعًا، بسبب طريقة لعبه المميزة، وذلك على الرغم من بدايته المتواضعة في عالم التنس. وصار الأسطورة السويسري من النجوم أصحاب أساليب اللعب المتفردة، التي تصعب مهمة أي من خصومه مهما بلغت قوته.

وفاز النجم السويسري بـ1251 مباراة رسمية، وخسر 275 فقط، وحصد ألقاب 103 بطولات، من بينها 20 لقبًا للبطولات الكبرى (جراند سلام) وحصد جوائز وصلت قيمتها إلى 130 مليون يورو، وكان من أبرز الوجوه الدعائية في عالم التنس، وتقدر ثروته بـ500 مليون يورو.

محب لعالم الرياضة

كان فيدرر يريد أن يصبح رياضيًّا منذ الصغر، وعشق رياضات السباحة وكرة الريشة وكرة القدم وتنس الطاولة، وقد بدأ ممارسة كرة القدم في سن مبكرة، قبل أن يوجه تركيزه إلى الهوكي ومنه إلى التنس، من أجل بداية رحلته الرائعة مع لعبة الأمراء.

وبدأت مسيرة النجم السويسري في عالم التنس وهو في سن 12 عامًا، وكان يعشق نجم التنس السابق بوريس بيكر، وتزوج بلاعبة التنس السابقة ميركا فافرينيك، التي تعرف إليها في منافسات دورة الألعاب الأولمبية في سيدني 2000.

أول وآخر لقب لروجيه فيدرر

حصد فيدرر أول ألقابه الاحترافية وهو في سن 19 عامًا، في بطولة ميلانو إندور عام 2000، ضمن منافسات موسم التنس خلال الفترة ما بين 1990 إلى 2005، وفاز وقتها على الفرنسي جولين بوتر بنتيجة 6-4 و6-7 و6-4، وكان هو اللقب الوحيد الذي حصده في إيطاليا رغم خوضه 5 نهائيات أخرى.

أما آخر لقب حصده فيدرر فيعود لعام 2019، وكان في منافسات بطولة بازل السويسرية، وحسم النهائي وقتها بالفوز على الأسترالي أليكس دي منوار، بنتيجة 6-2 و6-2، قبل أن يغيب لفترات طويلة خلال الأعوام الـ3 الماضية، بسبب تفشي جائحة كورونا، وإلغاء عدد من البطولات، ثم بسبب إصاباته المتعددة في آخر عامين.

ربما يعجبك أيضا