روسيا تدافع عن «معاهدة الأمن الجماعي» بعد انتقادات أرمينية

المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف

طلبت أرمينيا المساعدة من المنظمة في سبتمبر الماضي، لكنها لم تحصل سوى على وعد بإرسال مراقبين.


قال الكرملين، اليوم الأحد 27 نوفمبر 2022، إن محاولات تفكيك تحالف أمني تقوده روسيا كانت موجودة دائمًا وستستمر.

وشدد المتحدث باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، على أن تحالف معاهدة الأمن الجماعي لا يزال ضروريًا، بعد انتقادات من أرمينيا مؤخرًا، وفقًا لما نقله موقع قناة “يورو نيوز”.

انتقادات أرمينية

شكك رئيس وزراء أرمينيا، نيكول باشينيان، خلال قمة عقدت مؤخرًا لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي، التي تضم 6 دول، في جدوى هذا التحالف.

وقارن باشينيان ذلك مع قرار اتخذه التحالف سريعًا، في يناير الماضي، بإرسال قوات إلى كازاخستان، وهي أيضا عضو في منظمة معاهدة الأمن الجماعي، لمساعدة الرئيس، قاسم جومارت توكاييف، على التصدي لموجة اضطرابات.

منظمة معاهدة الأمن الجماعي

وردًا على تصريحات باشينيان، أوضح بيسكوف أنه كانت توجد دائمًا محاولات لتفكيك منظمة معاهدة الأمن الجماعي.

وتابع: “لكننا نرى الآن على الأقل أنه على الرغم من كل الصعوبات، وعلى الرغم من التناقضات المحتملة حتى بين الدول الأعضاء، فإن أهمية هذا الكيان لا تزال كبيرة.. وأثبت جدواه وفاعليته بالكامل عند تسوية الوضع في كازاخستان”.

ربما يعجبك أيضا

العربية English