بعد رؤيته وحيدًا في فرحه.. أم جزائرية تلجأ إلى «تويتر» لدعوة الناس إلى زفاف ابنها

تجمع أهالي ولاية خنشلة بالجزائر للمشاركة في زفة شاب يدعى سفيان، لم يكن له عائلة تحتفل بزفافه، في موقف إنساني لمس قلوب الجميع، فما التفاصيل؟


في موقف إنساني، شهدت ولاية خنشلة بالشرق الجزائري فرحًا لم تشهده الجزائر بكاملها من قبل، فقد رقت قلوب المواطنين لتغريدة كتبتها أم على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، ليخرج الجميع من منازلهم ويزفوا ابنها سفيان على عروسه.

وبحسب ما ذكرته جريدة النهار الجزائرية، فقد خرجت أم سفيان لوضع الحناء على يد ابنها، في تقليد متوارث من تقاليد الزواج في الجزائر، ولكنها لم تجد أحدًا من أصدقائه أو عائلته قد حضر مراسم الزفاف، في حين شاهدت ابنها يقف مرتديًا بذلة زفافه ويلعب مع الأطفال بالشارع.

83e8bcc6 fe4a 4dd8 a084 50240854edb1

تغريدة تدعم سفيان

زفاف أسطوري

بكت أم سفيان ولجأت إلى مواقع التواصل الاجتماعي لدعوة أي شخص لحضور حفل زفاف ابنها، ثم فوجئت بإعادة نشر تغريدتها على نطاق واسع، وجاء المئات للاحتفال بسفيان، منهم فرق غنائية ومصورون، لتصف الصحف الجزائرية حفل الزفاف بالأسطوري.

ولم يتوقف أهل خنشلة عند الاحتفال بحفل زفاف سفيان فقط، فبجانب إقامة زفة بأحدث السيارات الفاخرة التي طافت شوارع خنشلة، قدم الأهالي إلى سفيان الهدايا، ومنها منزل لقضاء شهر العسل مع عروسه، وقد لمس هذا الموقف الإنساني قلوب رواد التواصل الاجتماعي، والذي أظهر تكاتف أهالي ولاية خنشلة بجانب بعضهم وبعض.

56b28faf 758d 47fe 84cf fc6634bf9f14 16x9 1200x676

جانب من الزفة

 

ربما يعجبك أيضا