صحيفة: رونالدو هدد بترك معسكر البرتغال بمونديال قطر.. والاتحاد ينفي

صحيفة برتغالية رونالدو هدد بترك معسكر البرتغال.. والاتحاد ينفي

سبب غضب كريستيانو من مدرب المنتخب البرتغالي، هو رضوخه للضغط الإعلامي والجماهيري.


ذكرت تقارير صحفية أن نجم منتخب البرتغال لكرة القدم، كريستيانو رونالدو، هدد بترك معسكر الفريق، بعد إخباره بأنه لن يشارك أساسيًّا أمام سويسرا في ثمن نهائي كأس العالم.

واضطر الاتحاد البرتغالي لكرة القدم إلى نفي هذه المعلومات، لتجنب توتر الأوضاع داخل المعسكر، الذي يستعد لمواجهة ربع النهائي أمام نظيره المغربي، بعد الفوز على سويسرا بستة أهداف مقابل واحد.

مواجهة مزعومة بين رونالدو وسانتوس

أشارت صحيفة “ريكورد” البرتغالية إلى أن رونالدو دخل في نقاش حاد مع المدير الفني للمنتخب، فيرناندو سانتوس، بعد إبلاغه بأنه سيكون على مقاعد البدلاء أمام سويسرا، خاصة في ظل عدم مروره بأفضل فتراته على صعيد الأداء، وبحثه عن فريق بعد فسخ مانشستر يونايتد الإنجليزي عقده معه.

وأضافت الصحيفة أن النقاش وصل إلى أشده بين المدرب واللاعب، ليهدد الأخير بترك معسكر المنتخب، اعتراضًا على القرار، ولكن يبدو أن تلك التقارير لم تكن دقيقة، خاصة أن رونالدو كان يحتفل بأهداف فريقه من مقاعد البدلاء، وحاول التسجيل عند الدفع به، وأشاد بانتصار منتخب بلاده الكبير على صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة به.

سبب غضب رونالدو

أوضحت الصحيفة أن سبب غضب كريستيانو من المدرب، جاء لرضوخه للضغط الإعلامي والجماهيري، بعد استفتاء صحيفة “آ بولا” التي طالب فيه قطاع كبير من مشجعي البرتغالي بعدم الدفع بـ”صاروخ ماديرا” أساسيًّا أمام سويسرا.

ولكن يبدو أن سانتوس كان محقًّا بعدم الدفع بنجم المنتخب البرتغالي في اللقاء، بعدما فاجأ سويسرا بالبديل جونزالو راموس، الذي أحرز ثلاثية في المباراة، وكان نجمها الأول، قبل أن يدفع برونالدو، الذي قدم مستويات جيدة، وأحرز هدفًا جرى إلغاؤه بداعي التسلل.

نفي قاطع من الاتحاد

من جانبه نفى الاتحاد البرتغالي ما ورد بتقارير منتشرة في وسائل الإعلام، في بيان قال فيه: “الاتحاد البرتغالي يوضح أن قائد المنتخب، كريستيانو رونالدو لم يهدد في أي لحظة، بترك معسكر المنتخب خلال وجوده بقطر، رونالدو يبني مسيرة رائعة في خدمة المنتخب وبلاده، ويجب علينا احترامها”.

وأضاف: “اللاعب أظهر مدى التزامه، خلال انتصار الفريق أمام سويسرا في ثمن نهائي كأس العالم 2022. ومنتخب البرتغال، بكل لاعبيه ومدربيه وإدارييه، في كامل التزامه وتحمسه من أجل تحقيق آمال البلاد في تقديم أفضل مشاركة في كأس العالم”.

ربما يعجبك أيضا

العربية English