طائرة أجنبية تقصف معسكرًا روسيًا في إفريقيا الوسطى

طائرة تقصف عسكريين روساً في إفريقيا الوسطى

أعلنت حكومة جمهورية إفريقيا الوسطى، اليوم الإثنين 28 نوفمبر2022، قصف طائرة أجنبية ليلاً معسكراً يضم عسكريين و”حلفاء” روس شمال البلاد.

وأضافت الحكومة في بيانها، أن الطائرة قادمة من دولة مجاورة، وأنها ألقت متفجرات في مدينة بوسانجوا وغادرت مستهدفة بذلك قاعدة لقوات الدفاع الخاصة بالدولة، والتابعة للحلفاء، إضافةً إلى مصنع للقطن.

وحدات الحلفاء

يُذكر أن بانجي عاصمة “إفريقيا الوسطى” تشير دائمًا إلى الوحدات العسكرية الروسية المعروفة باسم “فاجنر” بكلمة “الحلفاء”.

وكشفت تقارير عن مساع روسية إلى التموقع في القارة السمراء من خلال مجموعة “فاجنر” العسكرية الخاصة والتي تضاعف انتشار عناصرها أخيرا في عدة دول أفريقية، أبرزها مالي وأفريقيا الوسطى وليبيا والسودان.

وشدد الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو جوتيريس، أمس الأحد، تضامن المنظمة مع شعب وحكومة جمهورية أفريقيا الوسطى، لافتًا إلى أن الهجمات التي استهدفت قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة، ربما تشكل جرائم حرب بموجب القانون الدولي.

ربما يعجبك أيضا

العربية English