طبيب أنغام يكشف تطورات حالتها الصحية بعد استئصال الرحم

كشف الطبيب أكرم العدوي، عن مستجدات حالة النجمة أنغام، بعد وعكتها الصحية وخضوعها للجراحة.

وأضاف في مداخلة مع برنامج “MBC Trending”، اليوم ٢٩ نوفمبر ٢٠٢٢، أن حالة أنغام مستقرة حالياً وتستطيع الخروج من المستشفى والغناء غداً إذا رغبت في ذلك.

مرض أنغام

وقال العدوي إنها كانت تعاني من اضطرابات نتج عنها آلام شديدة أسفل البطن، وبعد إجراء الفحوصات اتضح وجود أورام ليفية في أسفل البطن، وعلى أثرها تم استئصال الأورام والرحم، موضحاً أن العملية تمت بنجاح ولا يوجد أي تعقيدات.

وأشار إلى أن تصريحاته تأتي بطلب شخصي من أنغام ليطمئن جمهورها، وللرد على الأقاويل التي تتردد حولها على مواقع التواصل الاجتماعي، مؤكداً أن كل ما تداول عن وجود أورام سرطانية عند أنغام غير صحيح.
وبعد ٣ أو ٤ أيام بسبب العمليات المتكررة التي خضعت لها في البطن تسبب في حدوث انسداد جزئي في الأمعاء ولكن حالتها حالياً في استقرار.

أنغام تخشى على أحبالها الصوتية

وأوضح أن أنغام رفضت الخضوع إلى التخدير الكلي في أثناء إجراء العملية، لأن ذلك يتطلب تركيب أنبوب حنجري وقد يؤثر ذلك على أحبالها الصوتية لذلك خشيت على غنائها وصوتها.

ربما يعجبك أيضا

العربية English