عزل الرئيس واعتقاله.. ماذا يحدث في بيرو؟

عزل الرئيس واعتقاله.. ماذا يحدث في بيرو؟

في محاولة لتجنب المساءلة، أعلن الرئيس بيدرو كاستيلو حل البرلمان، ولكن لم يمر وقت طويل قبل أن يصوّت الكونجرس على عزله، وتعتقله الشرطة ليزداد المشهد السياسي اضطرابًا في بيرو.


شهدت بيرو، أمس الأربعاء 7 ديسمبر 2022، يومًا حافلًا بالأحداث السياسية، انتهى باعتقال رئيسها، بيدرو كاستيلو، وتنصيب رئيس جديد.

وأدت نائبة الرئيس السابق، دينا بولوارتي، اليمين الدستورية لتصبح أول امرأة تتولى رئاسة بيرو، وسادس رئيس للدولة اللاتينية في أقل من 5 أعوام، وفق ما أوردت هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي“.

عزل الرئيس واعتقاله.. ماذا يحدث في بيرو؟

دينا بولوارتي بعد أداء اليمين الدستورية

حل البرلمان

بدأت الأحداث الدرامية يوم الأربعاء، عندما أعلن الرئيس البيروفي، بيدرو كاستيلو، في خطاب للأمة، حالة الطوارئ وحل البرلمان وتشكيل حكومة استثنائية، قبل ساعات من تصويت المشرعين على مساءلته.

وفي خطاب متلفز، قال كاستيلو: “في استجابة لمطالب المواطنين في أنحاء البلاد، قررنا تشكيل حكومة استثنائية تهدف إلى إعادة إرساء سيادة القانون والديمقراطية”. وأشار كاستيلو إلى انعقاد كونجرس جديد “بصلاحيات لصياغة دستور جديد” في غضون 9 أشهر على الأكثر.

ولكن الكونجرس، الذي تسيطر عليه المعارضة، عقد جلسة طارئة وأجرى التصويت على مساءلة الرئيس البيروفي، وحسب “بي بي سي”، فقد كانت النتيجة هي موافقة 101 عضو على عزله، مقابل رفض 6 أعضاء وامتناع 10 آخرين عن التصويت.

عزل الرئيس واعتقاله.. ماذا يحدث في بيرو؟

رئيس بيرو، بيدرو كاستيلو

محاولة انقلاب

بعد إعلان حل البرلمان، استقال العديد من الوزراء في حكومة كاستيلو، واتهمه رئيس المحكمة الدستورية بقلب نظام الحكم، وأصدرت الشرطة والقوات المسلحة البيروفية بيانًا مشتركًا، قالوا فيه إنهم يحترمون النظام الدستوري، وفق “بي بي سي”.

وحسب ما أفادت شبكة “سي إن إن” الأمريكية، رفضت القوات المسلحة البيروفية محاولة كاستيلو تهميش المشرعين، واصفةً ما حدث بأنه “انتهاك للدستور”. ومن جانبها، انتقدت نائبة الرئيس حينذاك، دينا بولوارتي، خطة كاستيلو، ووصفتها بأنها “انقلاب يفاقم الأزمة السياسية والمؤسسية التي يتعين على المجتمع البيروفي التغلب عليها بالتمسك بالقانون”.

ردود فعل دولية

على الصعيد الدولي، أدان مسؤولون في مختلف الدول، الخطة التي أعلنها كاستيلو، وحثت الولايات المتحدة رئيس بيرو على “التراجع” عن هذه الخطوة، و”السماح لمؤسسات بيرو الديمقراطية بالعمل وفقًا للدستور”، حسب ما جاء في تغريدة للسفيرة الأمريكية في بيرو، ليزا كينا.

ومن جهته، قال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية، نيد برايس، في بيان: “سوف نواصل رفض أي إجراءات تتعارض مع دستور بيرو، وأي إجراء يقوض الديمقراطية في ذلك البلد”، وفق ما نقلت “سي إن إن”.

وفي السياق ذاته، أعربت وزارة الشؤون الخارجية الأرجنتينية عن “قلقها الشديد” من الأزمة السياسية في بيرو، وقالت وزارة الشؤون الخارجية البرازيلية في بيان، إن إجراءات كاستيلو “تتعارض مع الإطار الدستوري لذلك البلد، وتمثل انتهاكًا للديمقراطية وسيادة القانون”.

اعتقال كاستيلو

عزل الرئيس واعتقاله.. ماذا يحدث في بيرو؟

الرئيس السابق، بيدرو كاستيلو، في سيارة الشرطة

بعد قرار الكونجرس عزل كاستيلو، اعتقلت الشرطة الرئيس السابق في أثناء توجهه إلى السفارة المكسيكية بالعاصمة، ليما، وفق ما نقلت “بي بي سي” عن وسائل إعلام محلية. وأصدر مكتب المدعي العام البيروفي بيانًا، قال فيه إنه جرى اعتقال كاستيلو بتهمة “التمرد” و”مخالفة النظام الدستوري”.

وأضاف البيان: “يكرس الدستور السياسي لبيرو فصل السلطات، ويشدد على أن بيرو جمهورية ديمقراطية ومستقلة”، وتابع بأنه لا يمكن لسلطة أن تضع نفسها فوق الدستور، حسب “سي إن إن”. ووفق ما أفادته وكالة “رويترز” الإخبارية، اندلع بعض الاحتجاجات الصغيرة في الشوارع عقب اعتقال كاستيلو.

وفي ليما، احتفل عشرات الأشخاص بسقوط كاستيلو، حاملين الأعلام البيروفية، في حين أن أماكن أخرى من العاصمة وفي مدينة أريكيبا، نزل مؤيدوه فيها بمسيرات واشتبكوا مع الشرطة، وحمل أحدهم لافتة تقول: “بيدرو، الشعب معك”. وانتشر عشرات ضباط الشرطة بدروع وخوذات حول القصر الحكومي ومبنى الكونجرس في ليما.

عزل الرئيس واعتقاله.. ماذا يحدث في بيرو؟

محتجون يحملون لافتة “تسقط الشيوعية” بعد التصويت على عزل كاستيلو

عزل الرئيس واعتقاله.. ماذا يحدث في بيرو؟

محتجون يشتبكون مع الشرطة بعد التصويت على عزل كاستيلو

تنصيب رئيس جديد

بعد اعتقال كاستيلو، أدت نائبته، دينا بولوارتي، اليمين الدستورية. وحسب “بي بي سي”، بولوارتي، المحامية التي تبلغ من العمر 60 عامًا، قالت إنها ستحكم حتى يوليو 2026، وهو الموعد الذي كان من المقرر أن تنتهي فيه رئاسة كاستيلو.

وبعد أداء اليمين، دعت بولوارتي إلى هدنة سياسية للتغلب على الأزمة التي عصفت بالبلاد. وقالت: “ما أطلبه هو فسحة من الوقت لإنقاذ البلاد”. ولفتت “سي إن إن” إلى أن صعود بولوارتي قد لا يهدئ المشهد السياسي المضطرب في بيرو، لأنها ستحتاج إلى دعم الأحزاب المختلفة كي تتمكن من الحكم.

وفي الوقت ذاته، يدعم الكثير من البيروفيين إجراء انتخابات مبكرة لتحديث الرئاسة والكونجرس، وفق ما أظهر استطلاع لمعهد الدراسات البيروفية في سبتمبر الماضي.

أزمات سياسية

كانت بيرو تمر بفترة سياسية مضطربة، في ظل الإطاحة بعدة رؤساء في السنوات الأخيرة، حسب “بي بي سي”. وفي 2020، شهدت تولي 3 رؤساء المنصب في غضون 5 أيام. وفي يونيو 2021، انتُخب بيدرو كاستيلو، المعلم السابق، الذي ينتمي إلى جناح اليسار، بفارق ضئيل عن منافسته اليمينية، كيكو فوجيموري.

وواجه كاستيلو سلسلة من التحقيقات المتعلقة بما إذا كان قد استغل منصبه للاستفادة هو وعائلته وحلفاؤه المقربون، وفق “سي إن إن”. لكنه نفى هذه الادعاءات، وأكد استعداده للتعاون مع أي تحقيق.

تحقيقات جنائية

يواجه الرئيس السابق 5 تحقيقات جنائية أولية، تتعلق بمزاعم تدبير مخططات الفساد في أثناء توليه المنصب. وتشمل هذه الاتهامات قيادته لـ”شبكة إجرامية”، تدخلت في عمل المؤسسات العامة مثل وزارة النقل والاتصالات، ووزارة الإسكان، للتحكم في العطاءات العامة وإفادة شركات معينة وحلفاء مقربين.

ووفق “سي إن إن”، تشمل التحقيقات عائلة كاستيلو أيضًا، وقال الرئيس السابق، في خطاب متلفز من القصر الرئاسي، 20 أكتوبر الماضي: “تعرضت ابنتي، وزوجتي وعائلتي كلها للهجوم بغرض تدميري، لأنهم لا يريدون لي استكمال فترة ولايتي، وأنا أعدكم بأن أكمل فترة ولايتي، لأنني لست فاسدًا”.

ربما يعجبك أيضا

العربية English