بعد تسلله للدول الأوروبية والصين.. ما مدى خطورة «دلتا كرون»؟

أمنية قلاوون
متحور دلتاكرون

يجمع المتحور الهجين بين سلالتين، كلتاهما صنفته منظمة الصحة العالمية على أنه مثير للقلق بسبب خطورة أعراضه


آخر تحديث مارس 26, 2022 10:54 ص

أعلنت منظمة الصحة العالمية، في 9 مارس 2022، ظهور متحور جديد أطلقت عليه “دلتا كرون” يدمج بين سلالتي دلتا وأوميكرون، يمتلك نفس الصفات الجينية للسلالتين، وفقًا لبي بي سي عربية.

بدأت القصة في منتصف شهر فبراير، بعدما أبلغ علماء معهد “باستور” الفرنسي، المتتبع للطفرات الجينية في الفيروسيات، عن المتحور الجديد بوصفه “هجينًا”، وأُطلق عليه اسمًا مستعارًا حتى الآن هو “دلتا كرون”، المتحور الجديد عبارة عن توليفة من السلالتين، وفقًا لنيويورك تايمز.

ما متحور “دلتا كرون”؟

تعقب العلماء عبر “جيسيد“، أكبر قاعدة بيانات عن الطفرات في فيروس كورونا، والتي كشفت عن ظهوره للمرة الأولى في فرنسا، في 3 يناير 2022، بعد إصابة رجل يبلغ من العمر 33 عامًا به.

من جهته، قال عالم بمختبرات الصحة العامة واشنطن، سكوت نجوين، إن العلماء في فرنسا جمعوا عينات خلال يناير 2022، أوضحوا فيه أنها مُدمجة بين دلتا وأوميكرون، مشيرًا إلى أنه في الحالات النادرة من الممكن أن يصاب أشخاص بسلالتين من فيروس كورونا في نفس الوقت.

عدد المصابين بـ”دلتا كرون” حتى الآن

أعلنت عدة دول أوروبية، منها “الدنمارك، النرويج، ألمانيا، هولندا، وبلجيكا”، ظهور مصابين بالمتحور الجديد دلتا كرون، وبلغ عدد المصابين بالمتحور الجديد في فرنسا حتى أمس الاثنين، 53 مصابًا، وفقًا لمنصة جيسيد، ومع نهاية شهر يناير 2022 توقع العلماء ظهور الفيروس الجديد في كلٍ من هولندا والدنمارك بعد فرنسا، بالفعل أعلنت هولندا عن المصاب الأول بالفيروس الجديد في 14 من فبراير 2022.

وأعلنت الدنمارك التي بلغ عدد مصابيها بالمتحور الجديد 8 مصابين حتى الآن، عن أول مصاب بالهجين الجديد في 8 مارس 2022، وبحسب جيسيد. وأبلغ العلماء في معهد باستور عن إصابة أشخاص في عددٍ من البلدان أبرزها إنجلترا والولايات المتحدة الأمريكية، إلا أنه من غير الواضح أرقام المصابين بعد، بحسب موقع The conversation.

ما خطورة دلتا كرون؟

يجمع المتحور الهجين بين سلالتين، كلتاهما صنفته منظمة الصحة العالمية، على أنه مثير للقلق بسبب خطورة أعراض دلتا وسرعة انتشار أوميكرون، وأوضح عالم الفيروسات بمعهد باستور في باريس، إتيان سيمون لوريير، أنه حتى الآن لا توجد مؤشرات تؤدي إلى الشعور بالذعر من “دلتا كرون”، لأن المتحور ظهر في حالات نادرة ولم ينتشر بصورة أكبر أو أسرع مما ظهر عليه، وفقًا لنيويورك تايمز.

هل اللقاحات فعالة مع المتحور الهجين؟

أضاف لوريير أن تكوين الفيروس الهجين لن يسمح له بحدوث طفرات جينية كبيرة، لأن سطحه مكون من بروتين سبايك الخاص بمتحور أوميكرون، والسمات الجينية تعود إلى دلتا، مشيرًا إلى أن أهم جزء في الفيروس هو بروتين سبايك، لأنه يهاجم الخلايا في جسم الإنسان، والأجسام المضادة التي ينتجها اللقاح أو عند الإصابة بالعدوى أيضًا، ما يعطي بعض الأمل أن العلماء ليس بحاجة إلى استهداف متحور دلتا كرون.

وأوضح لوبير أنه بالفعل توجد اللقاحات التي تستهدف أوميكرون وفعالة معه، لذا قد تكون اللقاحات فعالة أيضًا مع المتحور الهجين.

ما الفرق بين دلتا كرون ومتحور أوميكرون الخفي؟

أعلنت منظمة الصحة العالمية، في 22 من فبراير 2022، ظهور متحور من سلالة أوميكرون يُعرف باسم “BA.2” وأطلقت عليه أوميكرون الخفي، نسبة إلى عدم ظهور أعراض عند الإصابة به.

ظهر المتحور الخفي ودلتا كرون في نفس التوقيت، إلا أن الأول سريع الانتشار، ويشير العلماء إلى أن أوميكرون الخفي هو السبب المحتمل لوفاة أول مصاب في الصين بأوميكرون لهذا العام، وواصلت عدوى الخفي تقدمها في العديد من الدول بينها كوريا الجنوبية التي كانت ودعت كابوس الوباء بنهاية 2021.

قفزة في أعداد الإصابات

تسبب المتحور الخفي في ارتفاع أعداد الإصابات 14% في إفريقيا والمملكة المتحدة لتزداد أعداد المصابين في العالم بكورونا إلى 47 مليار مصابًا، وفقًا لـ ” The Independent“.

وبلغت نسبة الإصابات بأوميكرون الخفي في المملكة المتحدة 57%، من إجمالي الحالات الجديدة المسجلة حديثًا في الأسبوع الأخير من فبراير والتي وصلت 27 ألف حالة، ووصلت نسبة الإصابات به 23.1% بين جميع الحالات المصابة في أمريكا، ولا يوجد نسبة محددة من أعداد المصابين في الصين وكوريا الجنوبية.

أسباب ارتفاع أعداد المصابين المفاجئ في الصين

أعلنت الصين، في 20 مارس 2022، أول حالة وفاة بسبب عدوى أوميكرون، منذ يناير 2022، لتصل حالات الوفيات في الصين نحو 4 آلاف و600 حالة وفاة، وارتفاع أعداد المصابين إلى 29 ألف حالة، مشيرة إلى أن الإصابة بمتحور أوميكرون منذ بداية مارس 2022، وفقًا لموقع شبكة تليفزيون ABC News.

وفقًا لمقال” The Independent“، بعض البلدان التي استمرت في المناعة المجتمعية وحصلت على اللقاح، مثل الصين وكوريا الجنوبية لا يمكنها معرفة السبب الرئيس في زيادة أعداد الوفيات خلال الشهرين الماضيين، إلا أنه إما بسبب السلالة الأصلية لأوميكرون أو أوميكرون الخفي.

يُذكر أن أعداد المصابين في المملكة المتحدة زادت خلال الأسبوع الماضي، لتصل نصف مليون مصاب منذ بداية الوباء، لكن من غير الواضح أن الإصابات تعود إلى أي المتحورات.

ربما يعجبك أيضا