«رؤية» تكشف سر خطورة سمكة القراض: أنهت حياة أسر كاملة

ياسمين سعد

بعد تحذير وزارة الصحة والسكان من سمكة القراض، تعرف على طبيعة هذه السمكة، ولماذا تعتبر الأشد فتكا، وهل قامت بقتل أي شخص بسبب سمها؟


حذرت وزارة الصحة المصرية، مواطنيها من تناول أو صيد سمكة القراض، لأنها سامة وتؤدى إلى الوفاة، مشددةً على أنه لا يوجد مصل للشفاء من سمها.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة، حسام عبدالغفار، لـ”شبكة رؤية الإخبارية”، إن سمكة القراض تتميز بجلدها الرمادي، وتعرف بأنها السمكة الأشد فتكًا في العالم لأن سمها المعروف باسم التيترودوتوكسي، ليس له مصل للشفاء حتى الآن.

أعراض تسمم سمكة القراض

أوضح عبد الغفار أن أعراض التسمم الناتجة عن تناول سمكة القراض تبدأ في الظهور خلال من 20 دقيقة إلى ساعة منذ تناول السمكة، وأنه قد تتأخر ظهور الأعراض إلى يومين، وفي نفس الوقت قد يسبب سمها الوفاة في خلال 6 إلى 8 ساعات.

يقول عبد الغفار عن أعراض تسمم سمكة القراض: “تسبب السمكة غثيان وقيء وإسهال، مع وجود انخفاض في ضغط الدم، وانخفاض في معدلات ضربات القلب، بجانب تنميل في الجسم وضيق في التنفس”، مشددًا على عدم وجود أسماك القراض على شكل سمك “فيليه” في الأسواق المصرية.

لا يستطيع أحد تنظيفها من السموم

أوضحت أستاذ طفيليات الأسماك بكلية الطب البيطري بجامعة القاهرة، الدكتورة نسرين عزالدين، أن سمك القراض ظهر في مصر في عام 2010 عندما تمت دراسة عينات من سمكة قادمة من الجزائر، مشيرة إلى أنه عادت السمكة للظهور على السواحل المصرية مرة أخرى في 2018 ولكن كانت هذه المرة قادمة من سواحل تونس، مرجعةً سبب تغير مكانها على مر السنوات إلى أزمة التغيرات المناخية.

تقول عز الدين لـ”رؤية”: “سمكة القراض هي سمكة ممنوع صيدها أو بيعها في الأسواق، فبيعها يعتبر جريمة، لأنها لديها غدد تفرز سموم بجانب النخاع الشوكي وفي الكبد، وتحت الجلد، ولا يستطيع تنظيفها من السموم إلا أشخاص ماهرين في ذلك، وهم نادرين، فلا تؤكل سوى في بعض المطاعم في اليابان”.

تسجيل حالات وفاة بسبب سمكة القراض

حذرت أستاذ طفيليات الأسماك من خطورة سمكة القراض، مشيرةً إلى أن بداية الأعراض التي تصيب الإنسان بعد تناولها تبدأ بدخوله في نوم يشبه الغيبوبة، وإصابته بشلل في الجهاز التنفسي يليه عرق شديد وينتهي بالوفاة، موضحةً أنه لا يوجد أي علاج لسم سمكة القراض، الذي يسمى سم الأسماك رباعية الأسنان الفتاك.

وأضافت: “سجلت على مر السنوات الماضية حالات وفاة بسبب سم القراض منها وفاة أسر كاملة في رأس البر والإسكندرية ودمياط، فالمواطن على علم بشكل السمكة الخارجي، ولكن المدلسين في الأسواق يقطعونها فيلية، ومن المستحيل معرفة شكلها في ذلك الوقت”.

القراض قاتلة للإنسان والكائنات البحرية

أشارت أستاذ طفيليات الأسماك إلى أن السمكة ليست قاتلة للانسان فقط، بل هي قاتلة أيضا للأحياء البحرية الأخرى حيث تفتك بهم بأسنانها القوية، كما أن جسمها يحمل طفيليات مميتة، ولذلك تعتبر السبب الرئيسي في تدمير الكائنات البحرية في بحيرة قارون، هذا بالإضافة إلى أنها تؤذي الصيادين، فهي تقطع شباكهم بأسنانها الحادة، وتقطع أصابعهم في بعض الأحيان.

شددت عز الدين على ضرورة الرقابة على الصيادين في جميع المحافظات المصرية مثلما يحدث في الإسكندرية، متابعة: “الرقابة يجب أن تكون أيضًا على المواطن، فعند نشر منشورات تحذيرية للمواطنين بخطورة هذه السمكة، يرد البعض بفيديوهات تحفز الناس على تناول السمكة قائلين إن مذاقها شهي، وأن السم سهل التنظيف، وهذا كلام عار من الصحة، ويتسبب في قتل الآخرين”.

ربما يعجبك أيضا