6 عادات تساعدك على النوم بطريقة أسرع

ياسمين سعد

يعاني الكثير من الأرق قبل النوم وكثرة الاستيقاظ في أثناء نومه، ما يسبب شعورًا بالتعب والإرهاق.. إليك أشهر العادات للحصول على نوم سريع ومنتظم.


آخر تحديث مايو 23, 2022 01:11 م

يعاني الآلاف من متاعب النوم، وحان الوقت للبحث عن علاج لهذه المشكلة، ولأهمية المشكلة اخترعت كل ثقافة حلًّا خاصًّا بها، للتغلب على مشكلات النوم.

وسوف نعرض لك في “شبكة رؤية الإخبارية” في التقرير التالي، بعض الطرق والوسائل التي تساعدك على التغلب على هذه المشكلة، وتجعلك تخلد إلى النوم سريعًا، وذلك بحسب موقع Health Line.

الصين.. انقع رجلك في الماء

تعود هذه العادة الليلية إلى الطب الصيني التقليدي، ذلك أن الناس كانوا ينقعون أرجلهم في الماء الساخن قبل النوم، لأنه يساعدهم على الاسترخاء، وكذلك يعالج أرجلهم المرهقة من تعب يوم العمل الشاق، ما يخلق حالة من الاسترخاء والراحة، فيساعد على النعاس العميق.

ويضع الصينيون، في الماء الساخن ملحًا إنجليزيًّا، وزيوتًا عطرية مثل اللافندر وماء الورد، وقشور الفاكهة، وبعض الأعشاب، وهذا يساعد الخليط في سحب الطاقة الحيوية من الجسم، ويرسل إلى العقل إشارات بالاسترخاء والهدوء بسرعة.

الهند.. خليط الأعشاب السحري

يستخدم الهنود عشبًا اسمه الأشواجاندا لمساعدتهم على النوم، ويستخدم منذ آلاف السنين في الطب التقليدي لشبه القارة الهندية، لأنه يقلل من التوتر والقلق، ويساعد على الاسترخاء والراحة ويجلب الهدوء للبدن المرهق المتعب من عناء يوم عمل شاق.

أجريت دراسة في عام 2020، شارك فيها 150 شخصًا، تناولوا 120 ملليجرامًا من ملح الأشواجاندا، مرة واحدة يوميًّا، لمدة 6 أسابيع، وكانت النتيجة هي خلود المشاركين في التجربة إلى النعاس بشكل أسرع، وعدم شعورهم بالقلق خلاله وتحسين رفاهية الحياة لديهم.

السويد.. مشروب العصيدة

إذا كانت المعدة هي أقصر طريق إلى قلبك، فاعلم أنها قد تكون أقصر طريق إلى نوم هادئ أيضًا، فالحيلة الكلاسيكية التي يلجأ إليها أهل السويد للخلود إلى النوم بنحو أسرع، هي تناول مشروب العصيدة، الشراب المكون من الحليب والشوفان، قبل الذهاب النوم مباشرة.

ويتبع سكان السويد حيلة أخرى تساعدهم على النوم، وهي تناول لحم الأيل ليلًا، فوفقًا لوزارة الزراعة الأمريكية، يحتوي لحم الأيل على 0.219 جرام من التربتوفان، وهي مكملات تساعد على النوم. وهو الأمر الذي جربه كثير من السويديين، فأثبت جدواه.

فنلندا.. بخار الساونا قبل النوم

تعد ممارسة الساونا في المساء عادة إسكندنافية أصيلة، وذلك لأن البخار يرفع حرارة جسم الإنسان، ويريح العضلات المتعبة ويساعد على الاسترخاء والهدوء، ويجلب الراحة شيئًا فشيئًا لبدن الشخص المجهد من عناء اليوم، سواء كانت أعمالًا وظيفية أو أعمالًا منزلية، ما يسبب النعاس الشديد.

ووفقًا لاستطلاع رأي أجري في عام 2019، شارك به 482 شخصًا، وجد أن 83.5% منهم، قالوا إنهم خلدوا إلى النوم سريعًا، بعد ممارستهم الساونا ليلتين على التوالي، في حين قال الذين مارسوها من 5 إلى 15 مرة شهريًّا إنهم شعروا بتحسن في حالتهم النفسية.

اليابان.. تقليد شيكيبوتون

تقليد شيكيبوتون هذا هو نوع من المراتب اليابانية المصنوعة من مواد صديقة للبيئة، مثل الصوف والقطن، تُوضع على الأرض قبل النوم، ثم تطوى سريعًا في الصباح، لمرونتها الشديدة، ذلك أن القطن والصوف من المواد اللطيفة على الجسم، صيفًا وشتاءً، ما يجعلها تساعد على الهدوء والراحة.

ومراتب شيكيبوتون لا تساعد على سرعة الخلود إلى النعاس فقط، بل إن لها العديد من الفوائد الصحية أيضًا، فهي تخفف آلام أسفل الظهر، وتعمل على دعم العمود الفقري، ما يجعلها مفيدة جدًّا لآلام المفاصل والعظام، فتسرِّع من عملية الاسترخاء التي يحتاج إليها الجسم لينام سريعًا.

أمريكا الوسطى والجنوبية.. عادة الأرجوحة لسرعة النوم

إذا كانت لديك أرجوحة صغيرة تستمع بها في الهواء الطلق، فإنه قد يكون عليك أن تفكر في وضعها داخل غرفة النوم الخاصة بك، فقد استخدمها أهل أمريكا الوسطى، وكذلك سكان أمريكا الجنوبية، لمساعدتهم على النعاس على نحو سريع، وقد أثبتت فعاليتها في هذا الأمر.

وأجريت دراسة عام 2011، شارك بها 12 شخصًا حصلوا على قيلولة لمدة 45 دقيقة في عدة أيام منفصلة، انقسمت بين من ناموا على السرير أو على الأرجوحة، ووجد الباحثون أن الأرجوحة ساعدت على تقصير وقت الخلود إلى النوم، وأن التأرجح ساعد المشاركين على النعاس بقدر عميق.

ربما يعجبك أيضا