الحزام الناري.. أعراضه وطرق انتقاله ووسائل علاجه

ياسمين سعد
الحزام الناري

تصدر فيروس الحزام الناري محركات البحث مؤخراً، فما هو الحزام الناري، وما هي أعراضه، فإليك كل ما تريد معرفته عن مرض الحزام الناري.


تصدّر فيروس الحزام الناري مؤشر محرك البحث، جوجل، لعدة أسباب، أولها إعلان السعودية توفير لقاحات مضادة له، لمن فوق 50 عامًا.

وفي هذا الشهر أصيب الأمين العام لحلف الناتو، ينس ستولتنبرج بالحزام الناري، وانتشرت شائعات عبر السوشيال ميديا، تروّج لفكرة أن جدري القرود هو نفسه الحزام الناري، وهو ما نفاه الخبراء في مقالات علمية، فما الحزام الناري؟

ما الحزام الناري؟

الحزام الناري قد يظهر في أيّ منطقة بالجسم، إلا أنه في معظم الحالات يظهر على شكل نطاق أو حزام من الطفح الجلدي، يلتف حول أحد جانبي الخصر، والمسبب الرئيس له هو ذات الفيروس الذي يسبب الإصابة بجدري الماء أو الحماق، Chickenpox.

وبعد الإصابة بالجدري والشفاء منه في الصغر يبقى الفيروس غير نشط في النسيج العصبي، قرب الحبل الشوكي والدماغ، وبعد سنوات قد ينشط فجأة ليصاب الشخص بالحزام الناري مرة ثانية، ورغم أنه ليس مميتًا فإنه مؤلم.

أعراض الحزام الناري

  • ألم، أو حرقة، أو خدر، أو الشعور بالوخز في بعض الحالات.
  • حساسية شديدة تجاه اللمس.
  • طفح جلدي أحمر يبدأ بالظهور بعد بضعة أيام من الشعور بالألم.
  • بثور يملؤها سائل، قابلة للانفجار، وقد تتكون عليها قشور.
  • حكة.
فيروس الحزام الناري

فيروس الحزام الناري

الحزام الناري مُعدٍ.. فما علاجه؟

يمكن أن ينقل المصاب بحزام النار الفيروس إلى أي شخص ليست لديه مناعة ضد جدري الماء، فتحدث العدوى عند ملامسة أحد البثور المفتوحة من الطفح الجلدي، والذي سيلتقط العدوى لن يصاب بحزام النار، بل بجدري الماء. وبحسب ما نشر في موقع Medical news today فإن الحزام الناري يتطلب العلاج في أسرع وقت ممكن.

ويُعالج بالمضادات الفيروسية، خلال 3 أيام من ظهوره، لتعجيل مدة التعافي وتخفيف الألم. وتشمل مضادات الفيروسات acyclovir ،valacyclovir، famciclovir، وعادة ما يصف الأطباء مسكنات مثل إيبوبروفين أو باراسيتامول أو غيرهما، وقد يوصي الطبيب باستعمال مضادات الاكتئاب أو الصرع، بحسب ازدياد الحالة.

ربما يعجبك أيضا