سيناتور جمهوري عن اقتحام منزل ترامب: «لا يحدث إلا بالعالم الثالث»

وجه السيناتور الجمهوري، ماركو روبيو، عضو لجنة المخابرات الأمريكية في الكونجرس، اليوم الثلاثاء 9 أغسطس 2022، انتقادات حادة بعد مداهمة منزل الرئيس السابق، دونالد ترامب، في ولاية فلوريدا من قبل مكتب التحقيقات الفيدرالي في حدث خطير وغير مسبوق.

فقد قال في تغريدة له على حسابه في “تويتر”، إن “استخدام سلطة الحكومة لاضطهاد المعارضين السياسيين هو شيء رأيناه عدة مرات من ديكتاتوريات العالم الثالث الماركسية، لكن لم يحدث من قبل في أمريكا”، وفقًا لموقع قناة العربية.

اقرأ أيضا| مكتب التحقيقات الفيدرالي يداهم منزل الرئيس الأمريكي السابق ترامب

من جهته، قال السيناتور، راندو بول: “لقد تمت الموافقة على مداهمة منزل الرئيس ترامب من قبل مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي كريستوف راي والذي كان قد ادعى سابقًا أيضًا أن أوامر التجسس غير القانونية المستخدمة ضد ترامب في المزاعم الروسية كانت دستورية. مضيفًا: “مداهمة اليوم شائنة وغير عادلة لكنها متوقعة”.

وهاجم السيناتور الجمهوري البارز تيد كروز الحادث الخطير، الذي تعرض له منزل الرئيس الأمريكي السابق. وقال ‏إن “مداهمة مكتب التحقيقات الفيدرالي لمنزل دونالد ترامب غير مسبوقة، هذا فساد واستغلال للسلطة”.

وأضاف “ما حاول نيكسون فعله، نفذه بايدن الآن.. لقد قام بايدن بجعل وزارة العدل ومكتب التحقيقات الفيدرالي أسلحة لاستهداف أعدائهم السياسيين.. ومع إضافة 87 ألف وكيل جديد فهم سوف يأتون ضدكم”.

فيما دعا الكونجرس للمطالبة بإجابات قائلًا: “نحن بحاجة إلى جلسات استماع ونحن بحاجة إلى مذكرات استدعاء”.

وأضاف “الدكتاتوريون يفعلون ذلك، لكن هذه ليست الطريقة التي تعمل بها أمريكا”.

وهاجم وزارة العدل قائلًا: “وزارة العدل نفسها تجاهلت هانتر بايدن، الذي صور نفسه يرتكب عدة جنايات وتجاهلت قضايا هيلاري كلينتون وتجاهلت مثيري الشغب مثل حركة حياة السود وأنتيفا وتجاهلت المتظاهرين الخطرين خارج منازل القضاة وتجاهلت عملاء جيفري إبستين.. لماذا؟”.

ربما يعجبك أيضا