فرنسا تعلن مغادرة آخر جندي في «قوة برخان» لمالي

أعلنت رئاسة الأركان الفرنسية، اليوم الاثنين 15 أغسطس 2022، مغادرة آخر العسكريين الفرنسيين العاملين في “قوة برخان” دولة مالي.

وأضافت الأركان الفرنسية، في بيان، أنه عند الساعة 13.00 بتوقيت باريس (11.00 بتوقيت جرينتش)، غادرت آخر كتيبة من قوة برخان متواجدة على الأراضي المالية الحدود بين مالي والنيجر.

وبدأت عملية برخان، في أغسطس 2014، وتهدف لمكافحة التمرد والجماعات المسلحة في منطقة الساحل الإفريقي.

وتدهورت العلاقات بين المجلس العسكري الحاكم في باماكو وباريس، خلال الأشهر الأخيرة، منذ وصول القوّات شبه العسكريّة من مجموعة “فاجنر” الروسيّة إلى مالي، ما دفع البلدين إلى قطيعة بعد 9 سنوات من الوجود الفرنسي المتواصل لمحاربة الجهاديّين.

اقرأ أيضًا| متظاهرون في مالي يطالبون بتسريع خروج الجيش الفرنسي

اقرأ أيضًا| استعادة النفوذ الفرنسي في إفريقيا.. استراتيجية محدودة الأثر

ربما يعجبك أيضا