لاعب ياباني يبدأ مسيرته مع فريقه الجديد بطرد بعد 20 ثانية «فيديو»

تحمس المهاجم الياباني مع خوضه لأولى الدقائق مع فريقه التركي قبل أن يتدخل بقوة غير محسوبة على الظهير المنافس.


شهدت منافسات الدوري التركي واحدة من أسرع حالات الطرد في عالم كرة القدم، كان بطلها المهاجم الياباني، شويا ناكاجيما، خلال مباراته الأولى مع فريقه الجديد أنطاليا سبور.

واستضاف الفريق التركي نظيره أدانا ديمير سبور، وكان يحاول العودة، بعد تلقيه هدفًا في الدقيقة الأولى من المباراة، تبعها طرد مباشر لأحد لاعبيه في الدقيقة 8، لتنتهي المباراة بهزيمة موجعة بثلاثية نظيفة، لتكون الافتتاحية الأصعب للنجم الياباني في الملاعب التركية.

طرد دون لمس الكرة

كان أنطاليا متأخرًا بهدف وحيد أحرزه اللاعب المغربي، يونس بلهندة، في الدقيقة الأولى من عمر المباراة، وتلقى كل فريق بطاقة حمراء في الشوط الأول، ما دفع مدرب أصحاب الأرض للتفكير في الدفع بنجمه الجديد ناكاجيما بعد 15 دقيقة من الشوط الثاني، من أجل الضغط على الخصم ومحاولة تعديل النتيجة.

وتحمس المهاجم الياباني مع خوضه لأولى الدقائق مع فريقه التركي، وبدأ في الضغط على دفاعات الخصم بحثًا عن خطف الكرة، قبل أن يتدخل بقوة غير محسوبة على الظهير النرويجي، جوناس سفينسون، ويحصل بسبب التدخل المتهور على طرد مباشر بعد مراجعة الحكم لتقنية الفيديو، ويترك اللاعب الملعب بعد 20 ثانية من مشاركته، دون أن يلمس الكرة، وسط حزن وبكاء والدته التي حضرت في المدرجات.

من هو شويا ناكاجيما؟

ناكاجيما لاعب ياباني دولي، يبلغ 28 عامًا، وكان له مسيرة في العديد من الأندية اليابانية والأوروبية والخليجية، ومنها بورتو البرتغالي الذي خاض معه 37 مباراة، وأحرز هدفًا وحيدًا، وفاز معه بالدوري والكأس المحليين.

ولعب المهاجم الياباني لفريق الدحيل القطري لموسم وحيد، وشارك في 16 مباراة وأحرز هدفين، في حين لعب على سبيل الإعارة مع العين الإماراتي، ولم يشارك سوى في مباراتين على صعيد الدوري المحلي، لينتقل بعدها إلى صفوف أنطاليا سبور في الدوري التركي.

ربما يعجبك أيضا