في اليوم العالمي للتطوع.. مشاهير جمعوا النجومية والإنسانية

التطوع لم يغب عن عالم المشاهير.. هؤلاء استغلوا شهرتهم في إغاثة الملايين بأنحاء العالم.


الكثير من المشاهير يحرصون على المشاركة في القضايا الإنسانية، وإغاثة ضحايا الكوارث الطبيعية في إنحاء العالم.

احتفل العالم، أمس الاثنين 5 ديسمبر 2022، باليوم العالمي للتطوع، وتستعرض شبكة “رؤية” الإخبارية أبرز المشاهير، التي تشارك في أعمال التطوع ومساعدة الذين يعانون في أنحاء العالم.

أنجلينا جولي وعالم الأعمال الخيرية

تركت الممثلة الأمريكية، أنجلينا جولي، بصمتها في عالم الإنسانية مثلما تركتها في عالم الفن، واختارتها مجلة “التايم” من بين النساء الأكثر تأثيرًا في العالم، فتخصص النجمة العالمية ثلث دخلها للأعمال الإنسانية، وعينتها الأمم المتحدة سفيرة نوايا حسنة للمفوضية السامية للاجئين، نقلًا عن “بوابة الإنسانية”.

وبفضل إنسانيتها كسبت محبة جمهورها، وحصلت على لقب نجمة الإنسانية في عام 2007، بالإضافة إلى حصولها على جائزة “جين هيرشولت” الإنسانية من أكاديمية فنون وعلوم السينما، واتجهت أنجلينا جولي وبراد بيت لإنشاء مؤسسة “جولي بيت” الخيرية، لدعم ضحايا الأزمات والقضايا الإنسانية.

أنجلينا جولي.. سفيرة الإنسانية

قررت جولي دخول عالم التطوع والأعمال الخيرية عندما سافرت إلى دولة كمبوديا، التي تقع في جنوب شرق آسيا، لتصوير أحد مشاهدها في فيلم “لارا كروفت”، ورأت الفقر الذي يعاني منه الشعب، وكانت أكثر أعمالها متجهة للاجئين، فتبرعت بمليون دولار لأحد معسكرات اللاجئين في باكستان، وتبرعت للاجئي العراق بقرابة 20 مليون دولار على مدار 8 سنوات.

وتحرص جولي باستمرار على زيارة مخيمات اللاجئين بلبنان وأفغانستان وباكستان، إضافة إلى الصومال وتنزانيا وغيرهم، وتقديم الدعم المادي والمعنوي لهم، وتساهم في حملات لجمع ملايين الدولارات ومختلف الأطعمة والأدوية.

جورج كلوني ومسيرته الخيرية

شارك الممثل الأمريكي، جورج كلوني، في عدد من الأعمال التطوعية، والوصول إلى المحتاجين بمختلف بلدان إفريقيا، وتبرع بـ100 ألف دولار لصالح الصليب الأحمر اللبناني، للمساهمة في أعمال الإغاثة المتعلقة بحادث انفجار مرفأ بيروت، ومساعدة من تأثروا بالانفجار، وفق ما نقله موقع THE RICHEST.

شاركت عائلة كلوني بـ500 ألف دولار في حركة وقف إطلاق النار في المدارس، على خلفية تزايد حوادث إطلاق النار بالمدارس الأمريكية، خلال الأعوام الماضية، إضافة إلى تبرع كلوني وزوجته، أمل، بـ100 ألف دولار لمركز شباب حقوق الأطفال المهاجرين.

مؤسسة كلوني للتطوع

أسس جورج وأمل كلوني عام 2016، مؤسسة لمساعدة المحتاجين، هدفها الرئيس الارتقاء بالفصول الدراسية والمجتمعات بأنحاء العالم، وشارك في برنامج “الأمل لهايتي” لدعم ضحايا زلزال هايتي عام 2010.

وعلى خلفية معاناة اللاجئين السوريين على خلفية الحرب الأهلية، اشتركت مؤسسة كلوني مع منظمة اليونسيف عام 2018، لجمع التبرعات المالية من شركات مختلفة وتقديم الدعم لـ8 مدراس، تضم 3 آلاف طالب لاجئ.

بيل جيتس يساعد الفقراء واللاجئين

أسس رجل الأعمال والمبرمج الأمريكي، بيل جيتس، المؤسسة الخيرية “بيل وميليندا جيتس” عام 2000، لإيجاد حلول للأزمات التي يعاني منها البشر على مستوى العالم، كالرعاية الصحية والتعليم والفقر، وتقليل مخاطر الأوبئة، حسب ما أورده موقع “Make it”.

وفي عام 2015، اشتركت مؤسسة بيل جيتس الخيرية والمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في تقديم المساعدة للحفاظ على صحة اللاجئين في إفريقيا والشرق الأوسط، إضافة إلى رعاية صحة المواليد الجدد، لإنقاذ حياتهم من الأوضاع التي تحيط بهم، وفق ما ورد عبر الموقع الإلكتروني للمفوضية.

ربما يعجبك أيضا

العربية English