في تصعيد لدعم كييف.. بريطانيا ترسل مروحيات إلى أوكرانيا

لا تزال بريطانيا ثاني أكبر مانح للمساعدات العسكرية لأوكرانيا بعد الولايات المتحدة، وهذه هي المرة الأولى التي تمنح فيها المملكة المتحدة أوكرانيا طائرات يحتاج تشغيلها إلى طيار.


أعلن وزير الدفاع البريطاني، بن والاس، أن بلاده تخطط لإرسال مروحيات إلى أوكرانيا، في تكثيف لمساعداتها العسكرية إلى كييف.

وذكرت صحيفة الجارديان، الأربعاء 23 نوفمبر 2022، أن هذه المروحيات التي ستتسلمها أوكرانيا عددها 3 طائرات من طراز سي كينج، وصلت أولاها بالفعل إلى أوكرانيا.

دعم لا يتزعزع

أعلن والاس، خلال زيارة له للنرويج، إرسال 10 آلاف طلقة مدفعية إضافية لمساعدة أوكرانيا في تأمين الأراضي التي استعادتها من القوات الروسية في الأسابيع الأخيرة، مؤكدًا أن دعم بلاده لأوكرانيا لا يتزعزع، بحسب الجارديان.

ويأتي الدعم الجديد بعد زيارة رئيس الوزراء البريطاني، ريشي سوناك، للعاصمة الأوكرانية كييف السبت الماضي، أعلن فيها أن بريطانيا ستقدم حزمة دفاع جوي بقيمة 50 مليون جنيه إسترليني، تشمل 125 مدفعًا مضادًّا للطائرات ومعدات لمواجهة الطائرات المسيرة المقدمة من إيران إلى روسيا.

ثاني أكبر مانح

أوضحت شبكة بي بي سي أن بريطانيا لا تزال ثاني أكبر مانح للمساعدات العسكرية لأوكرانيا بعد أمريكا، ففي وقت سابق من هذا الشهر أعلنت بريطانيا إرسال ألف صاروخ أرض – جو إضافي، في حين دربت البحرية الملكية عناصر من القوات المسلحة الأوكرانية لمدة 6 أسابيع على مروحيات سي كينج.

وتزود المملكة المتحدة القوات الأوكرانية بالمعدات الشتوية، بما في ذلك أكياس النوم، بالإضافة إلى أماكن إقامة مُدفأة وملابس للطقس البارد، فيمكن أن تنخفض درجات الحرارة خلال فصل الشتاء إلى (-20) درجة مئوية في أجزاء من أوكرانيا.

تعزيز التعاون الدفاعي

أفادت “بي بي سي” أن هذا الإعلان جاء في الوقت الذي زار فيه والاس النرويج لحضور اجتماع لمجموعة وزراء الدفاع الشمالية على متن حاملة الطائرات البريطانية “إتش إم إس كوين إليزابيث”.

وأوضحت أن المجموعة هي مبادرة بريطانية لتعزيز التعاون الدفاعي والأمني ​​في شمال أوروبا، مشيرة إلى أنه من المتوقع أن يناقش وزراء الدفاع تداعيات الحرب الروسية الأوكرانية وطلبات السويد وفنلندا عضوية الناتو، والصورة الأمنية الأوسع لشمال أوروبا.

سوناك يتعهد بدعم كييف

في أولى زياراته لكييف، منذ أن أصبح رئيسًا للوزراء، قال سوناك قدمنا 12 مليون جنيه إسترليني استجابةً لبرنامج الغذاء العالمي بأوكرانيا، بالإضافة إلى 4 ملايين جنيه إسترليني للمنظمة الدولية للهجرة، ووعد بعقد مؤتمر إعادة إعمار أوكرانيا العام المقبل في لندن، وفق ما أوردته بي بي سي.

وقد أضافت بي بي سي أن وزير دفاع الظل في حزب العمال، جون هيلي، غرد قائلًا: “تواصل الحكومة الحصول على دعم حزب العمال الكامل لدعم أوكرانيا، وتعزيز حلفاء الناتو ومواجهة العدوان الروسي”.

سوناك ينتقد بوتين

في قمة العشرين لزعماء العالم، حث سوناك روسيا على “الخروج من أوكرانيا”، مؤكدًا، في اجتماع حضره وزير الخارجية الروسي، سيرجي لافروف، أن المملكة المتحدة “ستدعم أوكرانيا طالما تطلب الأمر ذلك”، بحسب شبكة بي بي سي.

سيرجي لافروف و فلاديمير بوتين

وانتقد سوناك الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، لعدم حضوره القمة التي عقدت في إندونيسيا، وفي حديثه بجلسة مغلقة لقادة العالم، ألقى سوناك اللوم على الصراع في أوكرانيا في تدهور الأوضاع الاقتصادية على مستوى العالم، مشيرًا إلى أن تسليح روسيا لصادرات الطاقة والغذاء يضر بأفقر دول العالم.

مروحيات سي كينج

3 طائرات هليكوبتر من طراز سي كينج

أوضحت صحيفة التايمز البريطانية أن كلفة طائرات سي كينج المجددة، تصل إلى 5 ملايين جنيه إسترليني، ومزودة بمحركين من طراز “رولز رويس جنوم”، بالإضافة إلى أنظمة الحرب المضادة للغواصات البريطانية الصنع، ونظام التحكم في الطيران المحوسب بالكامل.

وأضافت أن هذه المروحيات صُممت في المقام الأول للاستخدام في الحرب المضادة للغواصات، وتُستخدم أيضًا في مهام البحث والإنقاذ والاستطلاع. وقاد الأمير أندرو إحدى هذه الطائرات خلال حرب الفوكلاند، وشاركت هذه المروحيات أيضًا في حرب الخليج، وحرب البلقان، وحرب العراق.

روسيا تعاني نقص الذخيرة

كانت وزارة الدفاع البريطانية قد صرحت، في تحديث يومي لمعلومات المخابرات على تويتر، بأنه “من المرجح أن روسيا استهلكت كل مخزونها الحالي تقريبًا من الأسلحة إيرانية الصنع، بعد إطلاق العديد منها ضد أوكرانيا منذ سبتمبر، وستسعى للحصول على المزيد من تلك الإمدادات قريبًا”، بحسب ما ذكرته الجارديان.
ومن جانبه صرح وزير الدفاع الأمريكي، لويد أوستن، على متن طائرة عسكرية أمريكية عائدًا من كمبوديا، بأن روسيا تعاني نقصًا حادًّا في ذخائر المدفعية، وتتواصل مع إيران وكوريا الشمالية للحصول على المساعدة منهما، لافتًا إلى أن هذا النقص يؤثر في حربها ضد أوكرانيا، وفق فورين بوليسي.

موسكو: لدينا ما يكفي لـكبح الجميع

في المقابل، قال نائب رئيس مجلس الأمن الروسي، دميتري مدفيديف، إن روسيا تملك أسلحة تكفي لـ”كبح الجميع”، وذلك “خلافًا لتوقعات الأعداء”، حسب وكالة تاس.
وكتب مدفيديف عبر “تليجرام“، أن “الطرف الآخر، يواصل باهتمام، رصد وحساب عدد الإطلاقات الصاروخية الروسية، ويحاول تخمين الاحتياط الموجود لدى روسيا من الأسلحة والعتاد العسكري والذخيرة”.

ربما يعجبك أيضا