في تقريرها السنوي.. الخارجية الأمريكية تتهم أنقرة بخلق بيئة معادية للأقليات

حسام السبكي

رؤية    

واشنطن – قالت وزارة الخارجية الأمريكية، إن الحكومة التركية منخرطة في سلوك متعمد وخطابات من شأنها أن تؤدي إلى بيئة سياسية معادية للأقليات الدينية.

في تقريرها لعام 2021، قيمت وزارة الخارجية الأمريكية ممارسات الدول في مجال الحريات الدينية، وفق ما أوردته “صحيفة زمان التركية”، أمس (الأحد).

ورد في التقرير السنوي أن الحكومة في تركيا انخرطت في سلوكيات وتقاعس متعمد وخطابات من شأنها أن تؤدي إلى خلق بيئة سياسية معادية للأقلية الدينية.

وأوضح التقرير أنه لم يتم بذل سوى القليل من الجهد بشأن القضايا الرئيسية مثل الاعتراف بدور عبادة العلويين -بيت الجمع-، ومنح الشخصية القانونية وانتخابات مجالس الإدارات للأقليات الدينية، وفتح مدارس لاهوتية.

كما أكد التقرير أن الحكومة في تركيا ما زالت تتسامح مع خطاب الكراهية وأعمال العنف.

وتم التأكيد على أن خطة عمل حقوق الإنسان، التي أُعلن عنها في مارس مع وعد بتركيا أكثر ديمقراطية وحرية، وصفت بأنها “فرصة ضائعة” من قبل منظمات حقوق الإنسان.

وأشار التقرير إلى أن الحكومة التركية أصبحت قمعية بشكل متزايد منذ محاولة الانقلاب في يوليو 2016، حيث ورد أنه تم اعتقال 292 ألف شخص مرتبطين بالداعية فتح الله غولن في الولايات المتحدة.

ربما يعجبك أيضا