في غياب «الدون».. اليوفي يسقط أمام إمبولي في الكالشيو (فيديو)

رؤية    

روما – بدأ نادي يوفنتوس المتواضع مسيرته بعد رحيل كريستيانو رونالدو بخسارة مفاجئة 1-صفر أمام إمبولي الوافد الجديد في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم، ليل أمس السبت.

وافتقر يوفنتوس، الذي وافق، أول أمس الجمعة، على انتقال رونالدو إلى مانشستر يونايتد، للحلول الهجومية في غياب قائد البرتغال.

وبعيدًا عن بعض التسديدات البعيدة من فيدريكو كييزا، لم يهدد يوفنتوس المرمى في الشوط الأول، بينما تقدم إمبولي بشكل مفاجئ عن طريق القائد ليوناردو مانكوسو في الدقيقة 21.

وبعد الاستراحة، أشرك ماسيميليانو أليجري مدرب يوفنتوس لاعبيه ألفارو موراتا وديان كولوسيفسكي والمنضم حديثا مانويل لوكاتيلي، لكن رغم هذه الأسماء الكبيرة لم تتغير النتيجة.

وحقق إمبولي بذلك فوزه الأول بعد العودة إلى دوري الأضواء، بينما تجمد رصيد يوفنتوس عند نقطة واحدة من أول جولتين.

وقال أليجري لمنصة (دازون) “هذه لحظة صعبة. نحتاج إلى النمو ويجب أن نواجه مشكلاتنا معا. أدى عدد كبير جدا من اللاعبين بشكل سيء رغم أنه من غير المعتاد هبوط مستواهم بهذا الشكل”.

وبعد بداية الموسم بالتعادل 2-2 في ضيافة أودينيزي، فإن يوفنتوس، حتى دون هدافه رونالدو، كان مرشحا للتفوق على إمبولي.

واقترب كييزا، الذي اشترك في مكان رونالدو، من التسجيل من تسديدة بعيدة المدى لكن جوجليلمو فيكاريو حارس إمبولي أنقذها.

ورغم البداية الجيدة، شن إمبولي هجمات مرتدة وتمكن مانكوسو من التسجيل بعدما تعامل بسرعة مع كرة حائرة داخل المنطقة وسدد بقوة.

وشعرت جماهير يوفنتوس بالاستياء بسبب عدم اكتمال الكثير من الهجمات في ظل تواضع مستوى التمرير وبعضها من باولو ديبالا.

ودفع يوفنتوس بكل قوته قرب النهاية، لكن باستثناء تسديدة قوية من لوكاتيلي، لم يقترب الفريق من إدراك التعادل.

وهذه ثالث مرة فقط في آخر 52 موسما في دوري الأضواء يفشل فيها يوفنتوس في تحقيق أي فوز في أول جولتين بالمسابقة.

وكالات

ربما يعجبك أيضا

العربية English