في 3 أيام.. «إنفيديا» الأمريكية تخسر 430 مليار دولار

عبدالرحمن طه
«إنفيديا» الامريكية تفقد 430 مليار دولار من قيمتها السوقية

فقدت الأسهم الأمريكية زخمها، بعدما أدى انخفاض قيمة شركة “إنفيديا” بنحو 430 مليار دولار إلى إثارة التكهنات بأن الارتفاع في القطاع الذي غذى صعود السوق سوف يتراجع لبعض الوقت.

وانخفض سهم إنفيديا بنسبة 6.7%، متراجعًا للجلسة الثالثة على التوالي ومسجلًا أكبر انخفاض يومي منذ أبريل 2024، وأدى التراجع لمدة 3 أيام إلى محو حوالي 430 مليار دولار من القيمة السوقية لشركة إنفيديا، وهي أكبر خسارة في القيمة لمدة 3 أيام لأي شركة في التاريخ، وفقًا للبيانات التي نشرتها “بلومبرج”، اليوم الثلاثاء 25 يونيو 2024.

تراجع إنفيديا 13%

انخفضت أسهم شركة إنفيديا بنسبة 13% خلال الثلاثة أيام الماضية، متجاوزة عتبة 10% التي تمثل تصحيحًا، وأثر هذا الانخفاض على شركات صناعة الرقائق الأخرى، حيث انخفض مؤشر بورصة فيلادلفيا لأشباه الموصلات بنسبة 3% يوم الاثنين.

وأدى هذا الانخفاض إلى إعادة تقييم إنفيديا إلى ما دون عتبة 3 تريليونات دولار، وأقل من حجم كل من مايكروسوفت وأبل، فيما حصلت شركة الرقائق الأمريكية على لقب أكبر شركة في العالم لفترة وجيزة الأسبوع الماضي.

أداء الأسهم الأمريكية

انخفض مؤشر “إس آند بي 500” إلى ما دون 5450 نقطة، رغم ارتفاع أسهم شركات الطاقة والمال مع تراجع أسهم شركات التكنولوجيا.

كما خسر مؤشر “ناسداك 100” نحو 1.2%، بعد أن اقترب من مستوى 20 ألف نقطة الأسبوع الماضي، حيث انخفض مؤشر شركات صناعة الرقائق بنسبة 3%، مع انخفاض 29 من أسهمه الثلاثين، أما مؤشر “داو جونز” الصناعي فخالف الأداء وارتفع.

ربما يعجبك أيضا