قطر تفتتح رحلة كأس العالم 2022 بمواجهة الإكوادور

كأس العالم قطر والإكوادور

يسعى المنتخب القطري الليلة لخطف أنظار العالم، في افتتاح بطولة كأس العالم 2022، وتحقيق نتيجة إيجابية أمام منتخب الإكوادور، لا سيما والبطولة تلعب على أرضه ووسط جمهوره.


يخوض المنتخب القطري منافسات كأس العالم للمرة الأولى في تاريخه، ويسعى لتقديم بطولة مميزة في النسخة المقامة على أرضه.

ويبدأ “العنابي” المنافسات بمواجهة نظيرة الإكوادوري في افتتاح المجموعة الأولى والمونديال، بحثًا عن تحقيق 3 نقاط تدعم حظوظه في التأهل إلى الدور التالي.

المواجهة الرسمية الأولى

تعد هذه هي المواجهة الرسمية الأولى بين قطر والإكوادور، وكانت المواجهة الوحيدة بين المنتخبين ودية في أكتوبر 2018، وفاز المنتخب العربي بأربعة أهداف مقابل ثلاثة، في المباراة التي أقيمت على استاد جاسم بن حمد بنادي السد.

وخاضت قطر عدة مباريات ودية مع منتخبات لاتينية، أبرزها تشيلي التي تعادلت معها بهدفين لمثليهما، في حين فازت على هندوراس وجواتيمالا وبنما، أما الإكوادور فقد خاضت تجارب ودية أمام السعودية والعراق قبل المونديال، وتعادلت سلبيًّا في اللقاءين.

رحلة الإكوادور إلى المونديال

تأهل المنتخب الإكوادوري إلى كأس العالم بعد احتلال المركز الرابع في تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة إلى البطولة، بعد جمعه 26 نقطة، لينضم إلى كل من البرازيل والأرجنتين وأوروجواي، ممثلي القارة في البطولة الكروية الأهم على صعيد المنتخبات.

وأما المنتخب القطري فيشارك في البطولة بصفته المستضيف للمنافسات، وخاض فترات تحضيرية طويلة على مدار السنوات الماضية، وشارك ضيفًا في العديد من البطولات بأوروبا والأمريكتين، لخوض تجارب أمام مختلف المدارس الكروية.

سانشيز: نستطيع منافسة الإكوادور

قال المدير الفني للمنتخب القطري، فليكس سانشيز، إن فريقه قادر على منافسة الإكوادور على النقاط الثلاث في مباراة الافتتاح، وإن “العنابي” سيقدم أفضل ما لديه من أجل تحقيق نتيجة إيجابية، رغم قوة المنافس واحتراف بعض لاعبيه في دوريات أوروبية كبرى.

وأما المدير الفني للإكوادور، الأرجنتيني جوستافو ألفارو، فقد أكد أن المباراة لن تكون سهلة، أمام المنتخب القطر بطل آسيا، الذي استعد للبطولة على مدار سنوات، معربًا عن آماله في تقديم مباراة تليق بافتتاحية المونديال، بعد تأهل “التري” الصعب للبطولة.

ربما يعجبك أيضا

العربية English