قفزة كبيرة لعائدات الغاز في أذربيجان بسبب حرب أوكرانيا

أظهرت بيانات رسمية تسجيل إيرادات صادرات الغاز الطبيعي في أذربيجان قفزة كبيرة، خلال الربع الأول من العام الجاري 2022، مقارنة بالمدة نفسها من العام الماضي.

وظهر الغاز الأذربيجاني كلاعب مهم في حل أزمة الطاقة في أوروبا، في ظل تصاعد التوترات الجيوسياسية بين روسيا والغرب على خلفية الحرب في أوكرانيا.

ويُقدَّر إجمالي الاحتياطيات من النفط والغاز الطبيعي في بحر قزوين بـ100 مليار برميل من النفط و12 تريليون متر مكعب من الغاز الطبيعي، وفقًا لوكالة الطاقة الدولية؛ إذ يُعَد بحر قزوين ثالث أكبر مصدر للطاقة في العالم بعد الخليج العربي وسيبيريا، وفق أرقام اليوم السبت 7 مايو 2022.

وذكرت لجنة الجمارك الأذربيجانية أن حجم الغاز الطبيعي المصدّر من أذربيجان خلال 3 أشهر من العام الجاري بلغ نحو 5 مليارات و686.8 مليون متر مكعب.

وأشارت إلى أن إجمالي إيرادات تصدير الغاز الطبيعي خلال المدة من يناير حتى مارس بلغ 3 مليارات و463.8 ملايين دولار أمريكي.

واستفادت أذربيجان من ارتفاع أسعار الغاز الطبيعي التي سجلت مستويات قياسية، خلال العام الجاري، بدعم من التوترات السياسية في شرق أوروبا، جراء الحرب الروسية الأوكرانية، ما دفع إلى توجه عديد من دول القارة العجوز نحو باكو من أجل تأمين احتياجاتها من الوقود.

يقول المحلل الأذربيجاني، أوكتاي بيرموف، إن شركة تاب المشغلة لخط الغاز تاب، صدرت 3.5 مليار متر مكعب إلى أوروبا في الأشهر الأربعة الأولى من عام 2022، حيث وردت 3.1 مليار متر مكعب إلى إيطاليا، و0.3 مليارات متر مكعب إلى اليونان، و0.1 مليار متر مكعب إلى بلغاريا، وإذا استمرت وتيرة الصادرات اليومية الحالية، ستتجاوز صادرات البلاد من الغاز إلى أوروبا 10 مليارات متر مكعب بحلول نهاية عام 2022.

ربما يعجبك أيضا

العربية English