قلق إيطالي متزايد من التوترات العسكرية في ليبيا

ذكر موقع أفريكا إنتلجنس في تقرير، نشر أمس الخميس 19 مايو 2022، أن إيطاليا تراقب من كثب تحركات المجموعات المسلحة في ليبيا لمتابعة أي تهديدات محتملة لصادرات ليبيا النفطية. ما دفعها لإرسال وفد من وزارة الدفاع إلى طرابلس قبل يومين من محاولة فتحي باشاغا دخول المدينة، للاجتماع مع مسؤولي الدفاع والأمن، بما في ذلك رئيس الأركان ووزير الدفاع.

وحسب موقع “بوابة الوسط” الليبي، شدد التقرير على شعور روما بالقلق إزاء التوتر في الأسابيع الأخيرة بين المجموعات المتناحرة في المنطقة المحيطة بالعاصمة.

وأشار التقرير إلى أن إيطاليا تحاول الحصول على مكان على طاولة المفاوضات لضمان مصالحها،وتخشى أن تؤثر الاضطرابات على إمداداتها النفطية، في ظل الإغلاق النفطي الذي أدى إلى انخفاض إنتاج النفط الليبي إلى حوالي 800 ألف برميل في اليوم.

ويزداد اهتمام إيطاليا بالتحركات العسكرية في ظل التمدد التركي في الداخل الليبي، خاصة أن بعض المجموعات المدعومة من تركيا، والمتواجدة غرب البلاد لم تتخذ موقفًا واضحًا لصالح أي من الحكومتين حتى اللحظة.

ربما يعجبك أيضا