كأس العالم 2022.. مباراة قطر والإكوادور في أرقام

كأس العالم الإكوادور وقطر

بالرغم من قلة الفرص، التي سنحت للإكوادور، فإن المنتخب نجح في اقتناص الفوز، بفضل نجمه الأول وهدافه التاريخي، فالنسيا.


لم يقدم المنتخب القطري الأداء المنتظر في أولى مبارياته بكأس العالم، ليخسر أمام نظيره الأكوادوري بهدفين نظيفين، في لقاء أقيم على ملعب البيت.

وتألق المهاجم الإكوادوري، إينر فالنسيا، وحسم المباراة لصالح منتخب بلاده بهدفين، ليتصدر المجموعة الأولى في انتظار نتيجة مباراة السنغال وهولندا، التي تقام غدًا الاثنين 21 نوفمبر 2022.

قطر أول مستضيف يخسر المباراة الافتتاحية

أصبح المنتخب القطري أول مستضيف يخسر المباراة الافتتاحية على ملعبه وبين جماهيره ، في تاريخ منافسات كأس العالم، منذ انطلاقه في العام 1930، وسيتعين على “العنابي” العودة إلى طريق الانتصارات أمام هولندا والسنغال، إذا ما أراد التقدم للدور الثاني.

وكانت أسوأ نتيجة حققها بلد مضيف هي التعادل في المباراة الافتتاحية، وحدث ذلك آخر مرة في نسخة جنوب إفريقيا 2010، عندما تعادل البلد المضيف مع المكسيك بهدف لكل فريق.

أول ركلة جزاء في الافتتاح

شهدت المباراة الافتتاحية لمونديال 2022، إحراز الهدف الأول من ركلة جزاء للمرة الأولى في التاريخ، وجاء الهدف عن طريق فالنسيا، الذي أحرز آخر 5 أهداف لمنتخب بلاده في منافسات كأس العالم، ما يسعى لمواصلته في المباراتين المقبلتين، حال تعافيه من الإصابة التي لحقت به خلال المباراة.

أقل معدل تسديدات منذ 1966

وكان معدل التسديدات في المباراة هو الأقل مقارنة بأي مباراة في المونديال، منذ عام 1966، وسدد لاعبو قطر 5 كرات، حادت جميعها عن المرمى، في حين سدد لاعبو الإكوادور 6 كرات، بينها 3 فقط على مرمى سعد الشيب، ما يعكس التحفظ الدفاعي للفريقين، خلال اللقاء، حسب إحصائيات موقع “أوبتا”.

وبالرغم من قلة الفرص، التي سنحت للإكوادور، فإن المنتخب نجح في اقتناص الفوز، بفضل نجمه الأول وهدافه التاريخي، فالنسيا، الذي نجح في تسجيل 50% من تسديداته في كأس العالم، بواقع 5 من أصل 10.

ربما يعجبك أيضا