كورونا في مصر| توجيهات رئاسية بتقليل الكثافات.. وتحذيرات شديدة من انتشار «أوميكرون»

رؤية – إبراهيم جابر:

القاهرة – تشهد مصر في الآونة الأخيرة زيادة كبيرة في أعداد إصابات فيروس كورونا المستجد، مسجلة، أمس (الخميس)؛ أكثر من 1300 حالة إصابة، وسط تحذيرات من انتشار متحور أوميكرون في البلاد، والتشديد على ضرورة الالتزام بالإجراءات الوقائية المقررة لمواجهة الفيروس القاتل، والإسراع في الحصول على اللقاح المضاد لكورونا.

“تقليل الكثافات”

الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، تابع خلال اجتماع مع مستشاره لشؤون الصحة والوقاية محمد عوض تاج الدين، الوضع الوبائي الراهن لانتشار فيروس كورونا على مستوى الجمهورية، إذ قدم تاج الدين الإجراءات الحالية المتخذة من قبل الحكومة لاحتواء انتشار فيروس كورونا، بما فيها حملات تطعيم المواطنين، وكذا تجهيز كافة المرافق الطبية لاستقبال الحالات والتعامل معها.

ووجه الرئيس بتعزيز برامج التوعية لكافة المواطنين بشأن الإجراءات الاحترازية المتخذة للوقاية من الإصابة بفيروس كورونا، فضلاً عن التشديد على الالتزام الكامل بتطبيق الإجراءات المقررة، خاصةً في الأماكن التي تشهد تواجداً كثيفاً من المواطنين كالمصالح الحكومية والجامعات والمدارس، والأماكن العامة والخدمية.

وبحسب بيان -عبر صفحة المتحدث باسم الرئاسة المصرية السفير بسام راضي، بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”- وجه السيسي اتخاذ ما يلزم للتقليل من الكثافات البشرية في هذه الأماكن وتطبيق كل قواعد الوقاية والنظافة والتطهير بها، للحفاظ على المسار المتوازن الذي انتهجته الدولة على مدار الجائحة.

وكلف السيسي بالاستمرار في حملات التطعيم للفئات المستهدفة من المواطنين، وتيسير حصول الذين سبق لهم التطعيم على الجرعات المنشطة من اللقاحات، بالإضافة إلى دعم مستشفيات الصدر على مستوى الجمهورية بمزيد من الأجهزة والمعدات اللازمة للتعامل مع حالات الإصابة بفيروس كورونا، إلى جانب تعزيز قدراتها الاستيعابية، بما يمثل إضافة هامة إلى المنظومة الصحية في مصر بشكلٍ عام.

ونبه تاج الدين خلال مؤتمر صحفي، أن هناك تزايد في عدد حالات كورونا في مصر مثل العالم، نتيجة انتشار متحور أوميكرون، موضحا أنه صدرت قرارات بعدم دخول الأشخاص إلى الجامعات والمدارس إلا بعد التأكد من تلقيهم التطعيم، مشددا على ضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية.

 وأضاف: “نتعشم في الصيف أن ننتهي من زيادة الأعداد، ومتوقع أن تحدث متحورات أخرى، لأن ظاهرة التحورات سمة في  الفيروسات لأن لديها قدرة على التحورات كل ما يكون هناك مقاومة كلما ظهرت العديد من التحورات”.

“انتشار أوميكرون”

وزير التعليم العالي المصري والقائم بأعمال وزير الصحة خالد عبد الغفار، استعرض خلال اجتماع مجلس الوزراء، اليوم (الأربعاء)؛ تقريراً حول آخر المستجدات الخاصة بفيروس كورونا، والموقف الوبائي على المستويين المحلى والعالمي، إلى جانب الموقف الحالي لتعاقد وتوريد واستهلاك اللقاحات المضادة للفيروس.

وشدد رئيس الوزراء المصري مصطفي مدبولي، بحسب بيان عبر صفحة مجلس الوزراء بـ”فيس بوك”، على أنه لا دخول للمنشآت الحكومية لغير الملقحين، مؤكدا على ضرورة متابعة تنفيذ هذه القرارات، مشيرا إلى أن الدولة وفرت جميع أنواع اللقاحات، وهناك ملايين الجرعات تملكها الدولة حاليا.

وخلال التقرير تناول عبد الغفار، نسبة العينات الإيجابية لفيروس كورونا التي تم عمل تسلسل جيني لها من المواقع المختارة والترصد الروتيني في الفترة من نوفمبر 2021 وحتى 15 يناير الجاري، والتي أظهرت زيادة نسبة انتشار متحور “أوميكرون”، مشيراً كذلك إلى الحالات المسجلة للمتحور “أوميكرون” على قاعدة البيانات العالمية “GISAID”، ونسب تواجدها في كل دولة مقارنة بالمتحورات الأخرى.

ولفت الوزير إلى التقرير الصادر عن منظمة الصحة العالمية حول مقارنة المتحور “أوميكرون” بباقي المتحورات، والأعراض التي تظهر على المصاب به، مؤكدا أن التقرير أوضح أن متحور “أوميكرون” يصاحبه زيادة في معدل الانتشار، ونقص احتمالية الدخول للمستشفيات وشدة المرض، فضلاً عن زيادة احتمالية الإصابة مرة أخرى للحالات التي تم إصابتها بمتحور”أوميكرون”، كما أكد استمرار اختبار “PCR” في الكشف عنه.

وتطرق الوزير إلى نتائج فحص الإنفلونزا والكورونا في برنامج ترصد الأمراض الشبيهة بالإنفلونزا بالمواقع المختارة بالـ”PCR حسب الأسابيع الوبائية لعام 2020 وحتى الأسبوع الوبائي الثاني من عام 2022 والمنتهى في 15 يناير الجاري.

“توفير اللقاحات”

وذكر عبدالغفار أن مصر استلمت حتى الآن 132.1 مليون جرعة من مختلف اللقاحات سواء تامة الصنع، أو مواد خام تصنيع محلى، وأن إجمالي من تلقوا الجرعة الأولي من اللقاح بلغ 36.6 مليون جرعة، فيما بلغ إجمالي الجرعة الثانية 24.1 مليون جرعة، و489 ألف جرعة تنشيطية، ليصبح إجمالي الجرعات المستهلكة التي تم التطعيم بها حتي الآن 61.3 مليون جرعة، مشيراً إلي أن هناك نحو 70.7 مليون جرعة متاحة.

وأكد عبدالغفار خلال العرض إلى اتفاقية التعاون التي تم توقيعها بين الشركة القابضة للقاحات والمستحضرات الحيوية “فاكسيرا” وشركة “سينوفاك بيوتيك”، لإنشاء مجمع تبريد لوجستي مميكن بالكامل داخل مجمع مصانع فاكسيرا بمدينة 6 أكتوبر لحفظ اللقاحات والطعوم والمواد الخام، وذلك على مساحة حوالى 3200 م2، وبطاقة استيعابية تصل إلى 150 مليون جرعة، وبنظام تحكم آلى وأنظمة مراقبة إلكترونية وأنظمة مراقبة الحرارة على مدار الـ24 ساعة، موضحاً أنه من المتوقع الانتهاء من المشروع خلال 6 أشهر من تاريخ توقيع الاتفاقية.

ربما يعجبك أيضا