كيف أثرت موجة الحر الحالية بأوروبا في جزيرة جرينلاند؟

جرينلاند

كمية الجليد الذي ذاب في جرينلاند في الفترة بين 15 و17 يوليو الحالي كافية لتغطية ولاية ويست فيرجينيا بأكملها بقدم من الماء.


شهدت الأيام الماضية ارتفاعًا غير مسبوق في درجات الحرارة بمناطق مختلفة من العالم، من آثار تغير المناخ، ما تسبب في اندلاع حرائق في الغابات شرقًا وغربًا.

ولكن جزيرة جرينلاند بالدنمارك تتأثر بنحو خاص، فقال العلماء إن الحرارة المرتفعة تسببت في الذوبان السريع للجليد بشمال جرينلاند، ووصلت درجة الحرارة إلى 15.5 مئوية، وهي أعلى من معدلاتها الطبيعية لهذا الوقت من العام، وفق تقرير لسي إن إن، أمس الأربعاء 20 يوليو 2022.

ذوبان الجليد في جرينلاند

وفق بيانات المركز الوطني لبيانات الثلج والجليد في الولايات المتحدة، فإن كمية الجليد الذي ذاب في جرينلاند في الفترة بين 15 و17 يوليو الحالي فقط، والتي بلغت 6 مليارات طن من الماء في اليوم، تكفي لملء 7.2 مليون حوض سباحة أوليمبي، وبحسب تقرير سي إن إن، هذه الكمية كافية لتغطية ولاية غرب فيرجينيا بكاملها بقدم من الماء.

وقال عالم الأبحاث بالمركز الوطني لبيانات الثلج والجليد بجامعة كولورادو، البروفيسور تيد سكامبوس: “لم يكن الذوبان الشمالي الأسبوع الماضي طبيعيًّا، بالنظر إلى معدلات المناخ منذ 30 إلى 40 عامًا. ولكن الذوبان كان يشهد ارتفاعًا، وهذه الحادثة الأخيرة كانت طفرة حقًّا”.

ارتفاع الحرارة

بالنسبة إلى العلماء الموجودين على هذه الصفيحة الجليدية، كان ارتفاع درجات الحرارة مثيرًا لقلقهم، فقال عالم الأبحاث بجامعة تكساس، والموجود حاليًّا في جرينلاند، كوتالميس سايلام، إنهم تفاجؤوا من ارتفاع الحرارة الذي لم يكن متوقعًا.

وذكر التقرير أن العلماء يقلقون كل صيف من احتمالية تكرار الذوبان القياسي الذي حدث في 2019، عندما تدفق 532 مليار طن من الجليد إلى البحر، ونتيجة لهذا ارتفع مستوى سطح البحر في العالم 1.5 ملم باستمرار، وتمتلك جرينلاند ما يكفي من الجليد لرفع مستوى سطح البحر 7.5 متر حول العالم، في حالة ذوبانه.

جرينلاند

ذوبان الجليد في جرينلاند

وضع خطير في جرينلاند

تشير الأبحاث الأخيرة إلى أن الوضع يزداد خطورة في جرينلاند، بحسب سي إن إن، فلاحظت دراسة منشورة في فبراير الماضي، معدلات “غير مسبوقة” من الذوبان في قاع صفيحة جرينلاند الجليدية، بسبب الكميات الضخمة من المياه الذائبة التي تتدفق من السطح، هذه المياه تثير المخاوف لأن بإمكانها زعزعة استقرار الصفيحة من فوقها، وقد تؤدي إلى الخسارة الضخمة والسريعة للجليد.

وفي 2020، وجد العلماء أن صفيحة جرينلاند الجليدية ذابت لدرجة تتجاوز نقطة اللا عودة، وقال علماء في جامعة ولاية أوهايو، إنه لا يمكن لجهود تجنب الاحتباس الحراري أن تمنع الصفيحة من التحلل، ووجدت دراسة أخرى أن معدل الذوبان في السنوات الأخيرة كافٍ لإحداث تغيير ملموس في مجال الجاذبية فوق جرينلاند.

جرينلاند

المياه الذائبة تتدفق من صفيحة جرينلاند الجليدية

تأثير تغير المناخ

أشار التقرير إلى أن عمل العلماء في مشروع جمع العينات الجليدية بشرق جرينلاند EastGRIP، لفهم تأثير تغير المناخ، يفشل بسبب تغير المناخ نفسه، ووفق عالم المناخ في معهد نيلز بور بجامعة كوبنهاجن، آسلاك جرينستيد، لسي إن إن، كان العلماء يحاولون إدخال الطائرات إلى المخيم ليتمكنوا من شحن عينات الجليد التي جمعوها مؤخرًا، ولكن الحرارة المرتفعة كانت تزعزع استقرار موقع الهبوط.

وقال جرينستيد: “نخزن عينات الجليد في كهوف صناعية كبيرة صنعناها في الثلج، لحمايتها من حرارة الصيف”، متابعًا: “احتمالات ارتفاع درجات الحرارة بهذه الطريقة مرتبطة بالاحتباس الحراري”، وأفاد التقرير أنه منذ الثمانينات، ارتفعت درجة حرارة المنطقة نحو 1.5 درجة فهرنهايت -16.9 مئوية في العقد، أسرع 4 مرات من الوتيرة العالمية، ما يزيد احتمالية تجاوز درجات الحرارة عتبة الذوبان.

ربما يعجبك أيضا