كيف تجاوز الاقتصاد البحريني نقص الإنتاج النفطي؟

ارتفاع معدل نمو الاقتصاد البحريني خلال الربع الثاني من 202 مدعومًا بتعافي الأنشطة غير النفطية مع توقعات نمو في مستوى 4.1% بنهاية العام.


يعتمد اقتصاد مملكة البحرين على التنوع وعدم الاكتفاء بإيرادات القطاع النفطي، وحقق نموًا 6.9%، خلال الربع الثاني من 2022، وهو الأكبر منذ العام 2011.

وحقق الاقتصاد البحريني، خلال الربع الأول من العام الحالي، نموًا 5.5%، وفقًا لبيانات وزارة المالية، وجاء الارتفاع خلال الربع الثاني مدعومًا بتعافي الانشطة والقطاعات الاقتصادية غير النفطية من أثار جائحة كورونا، مع توقعات بنمو في مستوى 4.1% بنهاية العام، مقابل 2.2% في 2021.

قلعة البحرين أحد أبرز المعالم السياحية فى مملكة البحرين

قلعة البحرين أحد أبرز المعالم السياحية فى مملكة البحرين

إيرادات السياحة قادت نمو الاقتصاد خلال الربع الثاني

حققت الأنشطة الاقتصادية غير النفطية 9% نموًا على أساس سنوي ،بقيادة 5 قطاعات، أهمها المطاعم والفنادق الذي سجل نموًا 18.1 %، متعافيًا من تداعيات جائحة كورونا، وارتفاع عدد القادمين عبر جسر الملك فهد 945.1%، وكذلك أعداد القادمين عبر مطار البحرين 1119.6%، مقارنة بالربع الثاني من العام الماضي.

وحققت إيرادات السياحة، خلال الربع الثاني من العام الحالي، 330.4 مليون دينار (877 مليون دولار) بنمو 562% على أساس سنوي. في حين سجل قطاع الاتصالات والمواصلات أداءً جيدًا خلال الربع الثاني من العام الحالي، ونما 15.1% على أساس سنوي، وشهد قطاع الصناعات التحويلة نموًا 7.6%.

التجارة الداخلية تنمو 7.5%

حقق قطاع التجارة الداخلية في البحرين، خلال الربع الثاني من 2022، نموًا 7.5%، مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، مدفوعًا بالارتفاع في قيمة نقاط البيع والتجارة الإلكترونية 44.7%، وشهدت أعداد السجلات التجارية الجديدة للشركات نموًا 29.2%.

وأظهرت بيانات التجارة الخارجية، التي تصدرها هيئة المعلومات والحكومة الإلكترونية، انخفاض الفجوة التجارية، خلال الربع الثاني من العام الحالي، 55.1% لتصل إلى 63.4 مليون دينار (167 مليون دينار بحريني) خلال الربع الثاني من العام، مقابل 141.1 مليون دينار (375 مليون دولار) خلال الربع الثاني من نفس الفترة من 2021.

وسجلت الصادرات غير النفطية، خلال الربع الثاني من العام الحالي، 1.5 مليار دينار (3.9 مليار دولار) بزيادة سنوية 38.6% على أساس سنوي. وبلغت القيمة الإجمالية للواردات التجارية غير النفطية 1.6 مليار دينار بحريني (4.2 مليار دولار ) خلال الربع الثاني من العام.

نمو ملحوظ فى القطاع المالي

القطاع المالي شهد نموًا أيضًا، خلال الربع الثاني من العام الحالي، 3.6% مدفوعًا بنمو الودائع من غير المصارف 11.7% خلال الربع الثاني. ونمت القيمة الإجمالية للقروض والتسهيلات من قطاع التجزئة 5.8%.

وشهدت الميزانية الموحدة للجهاز المصرفي ارتفاعًا 5.6%، بقيمة إجمالية بلغت 11.3 مليار دينار (29 مليار دولار)، وكذلك شهدت القيمة الإجمالية للمعاملات نظام تحويل الأموال الإلكتروني 31.5% على أساس سنوي. وسجلت  القروض المقدمة للأفراد نموًا، خلال الربع الثاني من العام الحالي، بقيمة 5.6 مليار دينار (14.8 مليار دولار) بنمو 17.4%.

تراجع الإنتاج النفطي خلال الربع الثاني

تراجع إنتاج  القطاع النفطي 2.2%، خلال الربع الثاني، نتيجة انخفاض كميات النفط المنتجة في حقلي أبوسعفة والبحرين 3.2%، بسب أعمال الصيانة المؤقتة. وساهم ارتفاع أسعار النفط، خلال الربع الثاني، في تحقيق نمو بالقطاع، رغم هبوط الإنتاج 51.7%.

وبلغ متوسط أسعار النفط 113.9 دولار للبرميل، مقارنة بـ68.2 دولار للبرميل خلال نفس الفترة من العام الماضي. وانخفض الإنتاج حقل أبوسعفة 2% على أساس سنوي، ليصل إلى 154.7 ألف برميل يوميًّا، وانخفض إنتاج حقل البحرين 7.8% على أساس سنوي، ليصل إلى 39.4 ألف برميل يوميًّا.

حقل أبو سعفة البحريني

حقل أبو سعفة البحريني

ربما يعجبك أيضا

العربية English