لعنة الإصابات تبدأ مبكرًا بدوري الأمم الأوروبية.. ومبابي يفتتح القائمة

إصابة مبابي

كيليان مبابي، ورافاييل فاران، وروميلو لوكاكو، تعرضوا للإصابة وأجبروا على مغادرة ملاعب دوري الأمم بالأمس، لإجراء الفحوصات الطبية وتحديد طبيعة الإصابة.


بدأت لعنة إصابات الملاعب مبكرًا بملاعب دوري الأمم الأوروبية 2022، فقد شهدت مباريات، أمس الجمعة 3 يونيو 2022، إصابة 3 لاعبين أبرزهم مهاجم المنتخب الفرنسي كيليان مبابي.

وافتتح مبابي قائمة الإصابات خلال مباراة منتخب بلاده أمام الدنمارك التي شهدت أيضًا إصابة مدافع الديوك رافاييل فاران، وتعرّض المهاجم البلجيكي روميلو لوكاكو لإصابة مقلقة خرج على إثرها من لقاء بلجيكا وهولندا.

إصابة مقلقة لمبابي

اضطر مبابي إلى مغادرة مباراة فرنسا الافتتاحية بدوري الأمم ضد الدنمارك بسبب الإصابة، فقد بقي مهاجم باريس سان جيرمان الفرنسي على الأرض متألمًا، بعد إكمال تمريرة لزميله أوريلين تشواميني قبل نهاية الشوط الأول.

شاهدت الجماهير المهاجم الذي كان مطلوبًا لريال مدريد قبل توقيع عقد جديد للبقاء في باريس حتى 2025، وهو يلامس ركبته اليسرى قبل أن يعالج من قبل أطباء فرنسيين في الملعب، ورغم أنه تمكن من الخروج من الملعب والتوجه إلى غرفة الملابس بقوته الخاصة، إلا أنه لم يعد في الشوط الثاني، وحلّ محله كريستوفر نكونكو.

من جانبه، قال المدرب المساعد للديوك، جي ستيفان، في تصريحاته لراديو مونت كارلو، إن مبابي لديه مشكلة في الركبة اليسرى.. وإنه سيخضع لفحوصات طبية أولًا، ما أثار الشكوك حول مشاركة اللاعب الفرنسي في المباريات القادمة لدوري الأمم.

نكسة جديدة لفاران

خرج مدافع مانشستر يونايتد، ولاعب المنتخب الفرنسي رافائيل فاران، مصابًا هو الآخر، من المباراة ذاتها التي انتهت بخسارة مفاجئة لأصحاب الأرض 1 – 2.

وأُجبر اللاعب، البالغ من العمر 29 عامًا، على الخروج بعد ساعة من المباراة، وهو يعرج بسبب الاشتباه في إصابة بأوتار الركبة، الأمر الذي جاء بمثابة نكسة جديدة للمدافع الذي ابتُلي بالإصابة ذاتها رفقة مانشستر يونايتد هذا الموسم.

وإجمالًا غاب فاران عن 13 مباراة بالدوري الإنجليزي رفقة اليونايتد، بسبب مشكلة في أوتار الركبة، ما يجعله مصدرًا لقلق مدير يونايتد الجديد، إريك تن هاج، ومضاعفة التركيز على فيكتور ليندلوف الذي حلّ محل اللاعب الفرنسي في مناسبات عدة خلال الفترة الماضية.

ضربة موجعة للوكاكو

لم يكن لقاء فرنسا والدنمارك، هو الشاهد الوحيد على إصابات اللاعبين بمباريات الأمس، فقد شهدت مباراة بلجيكا ضد هولندا أيضًا ضربة موجعة للمهاجم البلجيكي روميلو لوكاكو، الذي تعرض لضربة مؤلمة في تدريبات الفريق في وقت سابق من هذا الأسبوع.

وسقط لوكاكو في الدقيقة 27 من عمر اللقاء، وبدا وكأنه التواء في الكاحل “أو نوع من إصابة أسفل الساق”، ليغادر الملعب ويدخل لاعب برايتون، لياندرو تروسار، بدلًا منه لاستكمال المباراة التي انتهت برباعية هولندية مقابل هدف بلجيكي وحيد.

ربما يعجبك أيضا