للمرة العاشرة على التوالي.. «المركزي المصري» يثبت أسعار الفائدة

رؤية

القاهرة – ثبت البنك المركزي المصري، اليوم (الخميس)، للمرة العاشرة على التوالي أسعار الفائدة، بواقع 8.25% للإيداع و9.25% للإقراض، وهما أدنى مستوى منذ يوليو 2014.

وبحسب موقع “الشرق – بلومبرج”، تعد أسعار الفائدة الحقيقية في مصر من بين الأعلى في العالم، ما يساعد في استقطاب الاستثمار في أدوات الخزانة، لكنه يثني الشركات عن الاقتراض.

وسجل سعر الفائدة الحقيقية بمصر، معدل الفائدة الاسمي مطروحاً منه معدل التضخم، 2.35%، بحسب آخر بيانات.

ونقل الموقع عن المحللة لدى شركة “الأهلي فاروس” للاستثمارات المالية، رضوى السويفي، قولها: “لا حاجة لرفع أسعار الفائدة في القريب العاجل لأن التضخم الموجود في مصر محليا بسبب ارتفاع الأسعار العالمية ومدخلات الإنتاج، المركزي سيراقب بحذر التطورات العالمية من حيث التضخم ورفع أسعار الفائدة في أمريكا وكذلك التدفقات الدولارية”.

وارتفع تضخم أسعار المستهلكين في المدن المصرية، على أساس سنوي، إلى 5.9% خلال ديسمبر الماضي، فيما كان هذا الارتفاع قد بلغ 5.6% لشهر نوفمبر 2021، بحسب بيانات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء.

ربما يعجبك أيضا

العربية English