ليلة الختام.. كيف أبهر «إكسبو 2020 دبي» العالم على مدار 6 أشهر؟

يسدل الستار منتصف ليل يوم الخميس 31 مارس 2022 على "إكسبو 2020 دبي" بعد 6 أشهر من الإبهار والتميّز.


آخر تحديث أبريل 7, 2022 01:49 م

على مدار 6 أشهر، شهد “إكسبو 2020 دبي” فعاليات متنوعة وقدّمت 192 دولةً مشاركةً في المعرض أفضل ما تتميّز به لزوار أجنحتها.

تحت شعار “تواصل العقول وصنع المستقبل” استضاف الحدث الدولي أكثر من 30 ألف عرض في 96 موقعًا مختلفًا من مساحته الشاسعة، منها 3 آلاف عرض في ساحة الوصل، وأكثر من 500 عرض للأطفال والعائلات، وفق وكالة أنباء الإمارات (وام).

حفل ختامي يبهر العالم

عند منتصف ليل يوم الخميس 31 مارس 2022 يُسدل السّتار على “إكسبو 2020 دبي” معلنًا انتهاء المعرض الذي يعد أول إكسبو دولي ينعقد في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب آسيا، مع وجود أكثر من 20 شاشة عرض ضخمةً موزّعةً بأرجاء الموقع، أبرزها على قبة الوصل المذهلة لتمكين الجميع من الاستمتاع بالعروض والاحتفالات.

ويستعد “إكسبو 2020 دبي” للختام بحفل ضخم في ساحة الوصل التي تضم أكبر شاشة عرض بنطاق 360 درجةً، يحييه نجوم الفن في العالم، أبرزهم عازف التشيلو الحائز على جائزة جرامي، يويو ما، ومغنية البوب الأسطورية، كريستينا أغيليرا، والمغنية الألمانية الشهيرة الحائزة جائزة جرامي، نورا جونز، وغيرهم.

FPK4vbyXMAQokHU

الفتاة الإماراتيّة الصغيرة

الفتاة الإماراتية الصغيرة التي شاركت في حفل الافتتاح ستصحب الجمهور في رحلة جديدة، بعد تدريبها وتواصلها مع نظراء من جميع أنحاء العالم على مدار 182 يومًا، نمت خلالها، ولم يتبق سوى الخطوة الأخيرة قبل أن تتحلى بكامل إمكانياتها، ويركّز العرض المقدّم للجمهور على الأجيال المقبلة عبر دعوة مئات الأطفال من أنحاء الدولة لمشاهدة العجائب.

وتبدأ الأمسيّة في السابعة مساءً بتوقيت الإمارات بمساعدة نحو 400 فني ومتطوع من 56 دولة مختلفة، يرتدون 745 زيًّا خاصًّا لتتويج الحفل الختامي لإكسبو 2020 دبي، ويؤدي 40 عضوًا من جوقة الأطفال النشيد الوطني لدولة الإمارات “عيشي بلادي” رفقة أوركسترا الفردوس النسائيّة بقيادة ياسمينا صباح، بحسب “وام”.

ابتكارات “إكسبو 2020 دبي”

شكّل “إكسبو 2020 دبي” منذ انطلاقه واحة للابتكار والإبداع، وقدّم مساهمة عالميّة رائدة في سبيل تغيير مستقبل البشريّة للأفضل. وسلّط الحدث العالمي على مدار الأشهر الماضية الضوء على الدّور البارز للروبوتات مستقبلًا في مساعدة الإنسان والسّهر على راحته وتلبية متطلباته.

ويعتبر الروبوت opti الذي يبلغ طوله مترًا واحدًا الأبرز، وتميّز بتفاعله مع الزوار والإجابة على أسئلتهم وحتى الرقص والمزاح معهم، وللمرة الأولى عُرِض في إكسبو روبوت Tala-bot لتوصيل الطعام، وYouyou الراقص في جناح اليابان، وروبوت آخر يعزف موسيقى بيتهوفن في الجناح الألماني، وبرز أيضًا روبوت قادر على تحويل النفايات البلاستيكيّة إلى أثاث، حسب تقرير لسكاي نيوز عربية.

وبرز أيضًا في جناح بلجيكا بإكسبو جهاز Safe Distance القابل للارتداء لضمان التباعد الجسدي، ويستخدم الإنذارات الصوتية والضوئية والاهتزازية للتحذير في حال تجاوز المسافة، كذلك مشروع Maji Bucket، كاختراع آمن منخفض التكلفة والتقنية أنتجه أصحاب الهمم لدعم ممارسات غسل اليدين الآمنة في المجتمعات الريفيّة وقت الجائحة.

ابتكارات متنوعة تخدم البشرية

احتضن إكسبو 2020 دبي ابتكارات واختراعات أخرى متنوعة، على سبيل المثال برز أكبر مصعد في العالم بجناح التنقّل الذي ينقل نحو 160 شخصًا في آن، ويتميّز بمسار طوله 330 مترًا، وصمّم جزء منه تحت الأرض والجزء الآخر في الهواء.

وأبرزت الابتكارات في إكسبو الدور الكبير للتكنولوجيا في حياة الإنسان اليومية ومدى تأثيرها فيه مستقبلًا بالإيجاب، منها تقنية تأليف قصائد جماعية باستخدام الخوارزميات، وقمر صناعي إذاعي يحلّق في سماء إكسبو، وكبسولة هايبرلوب للنقل التجاري، وجهاز لتتبع التسونامي للحد من الخسائر البشريّة والأضرار الماديّة.

innovations in the mobility district

وركّز “إكسبو 2020دبي” على أهميّة الاستدامة، وقدّمت أجنحة إكسبو لايف والنمسا وفنلندا وبنجلادش أكوابًا وأطباقًا يمكن أكلها بعد استخدامها لتخفيف الهدر في المستقبل، كذلك استعرض تقنيّات توفير الماء الصالح للشرب، والتخفيف من استخدام الطاقة ومحاولة البحث عن مصادر بديلة، إضافة إلى أهميّة الزراعة العموديّة التي توفر الماء والطاقة، وصولًا إلى ابتكارات استخراج الوقود من البلاستيك المعاد تدويره.

نسخة بذاكرة العالم

تبقى نسخة “إكسبو 2020 دبي” في ذاكرة العالم بشهادة أهل الاختصاص، وعلى رأسهم الأمين العام للمكتب الدولي للمعارض، ديميتري كيركِنتزس، الذي أشاد بالنجاح المُبهر للمعرض، واعتبره رمزًا نبيلًا للصمود والتفاؤل بعد أن أضاء لجميع المشاركين الطريق نحو صنع مستقبل أفضل.

وبلغ عدد الزيارات التي سجلها إكسبو حتى 29 مارس 2022 نحو 23 مليون زيارة، بذلك أوفى الحدث الدولي بالتزامه باستقطاب ما بين 22.9 مليون و25.4 مليون زيارة، ما حدّد في ملف التسجيل المصادق عليه رسميًّا بواسطة الدول الأعضاء في المكتب الدولي للمعارض عام 2015، ليضاف إنجاز عالمي جديد لسجل الإمارات، خصوصًا في ظل جائحة كوفيد-19، وفق المكتب الإعلامي لحكومة دبي.

ربما يعجبك أيضا