ليلة لم تنم فيها إدلب..كواليس مقتل زعيم تنظيم داعش بغارة أمريكية

رؤية

كتب – هالة عبدالرحمن

كانت ليلة بلا نوم في جميع أنحاء محافظة إدلب شمال سوريا ، مع أصوات سقوط نيران مروعة وأعمال عنف مميتة ووابل من الشائعات التي حبست الأنفاس، قبيل إعلان الرئيس الأمريكي جو بايدن عن مقتل زعيم تنظيم داعش أبو إبراهيم القرشي في غارة أمريكية.

ونشر سكان إدلب مقاطع فيديو بهواتفهم الخلوية مليئة بشظايا من الحدث الأعنف في محافظتهم، ولم تظهر ملامح المعركة إلا في وقت لاحق ، بعد أن أشرقت الشمس يوم الخميس على منزل رماد تم تدميره جزئيًا وملطخ بالدماء.

ووصف سكان كانوا يعيشون بالقرب من منزل القرشي، في تصريحات نشرتها «واشنطن بوست»، أمس الخميس، أصوات كالرعد أصدرتها طائرات الهليكوبتر وقعقة نيران مروعة كانت تسقط من السماء، وأن القوات الأمريكية قالوا لهم ألا يقلقوا ، لأنه كانت في مهمة لقتل قيادي في داعش.

وقُتل ما لا يقل عن 12 شخصًا ، من بينهم ستة أطفال ، إلى جانب قريشي، وفقًا لأوائل لمصادر محلية، وقالت وزارة الدفاع الأمريكية إن ثلاثة من أفراد عائلته قتلوا عندما فجر قريشي عبوة ناسفة في الطابق العلوي من المبنى، إلى جانب طفل قتل في الطابق السفلي في ظروف ما زالت غير واضحة.

ربما يعجبك أيضا