مؤشرات عودة السياحة الصينية تظهر في الإمارات والسعودية

أحمد السيد

استفادت السياحة في المنطقة العربية في الإمارات والسعودية تحديدا من نشاط السياحة الصينية مؤخرا.

توافد سائحون صينيون على المواقع السياحية في أنحاء آسيا خلال عطلة العام القمري الجديد، مع تجاوز أعداد السياح والإنفاق في وجهات مثل سنغافورة وتايلاند وماليزيا مستويات ما قبل جائحة كوفيد-19.

وقال بنك «إتش.إس.بي.سي» في مذكرة بحثية: «على الرغم من الرياح المعاكسة للاقتصاد الكلي، نعتقد أن المواطنين الصينيين ما زالوا على استعداد للإنفاق في السفر»، وفق تقرير صحيفة الخليج، اليوم الأربعاء 21 فبراير 2024.

السياحة الصينية تظهر في الإمارات والسعودية

وكان للشرق الأوسط نصيب في رحلات الصينيين خلال العطلة إذ قال موقع «تريب.كوم»: إن عدد السائحين الصينيين الذين زاروا السعودية زاد بأكثر من تسعة أمثال عن مستويات عام 2019 مضيفاً أن الحجوزات للإمارات زادت أيضاً 60%.

ويعزز توافد الصينيين على دول جنوب شرق آسيا بدون تأشيرات حركة السفر، ويدل على انتعاش قوي في حركة السفر منذ أن رفعت بكين في أوائل عام 2023 القيود الصارمة المتعلقة بفيروس كورونا التي أغلقت حدود الصين تقريباً لمدة ثلاث سنوات.

قفزت الحجوزات إلى سنغافورة وتايلاند وماليزيا مجتمعة بأكثر من 30 في المئة في الفترة من 10 إلى 17 فبراير مقارنة بعام 2019، وفقاً لموقع «تريب.كوم» للسفر مع زيادة الزوار الصينيين إلى هونج كونج ومكاو واليابان وكوريا الجنوبية أيضاً.

وقدرت بيانات هيئة السياحة التايلاندية عدد السائحين الصينيين الوافدين خلال العطلة بنحو 244 ألف سائح، متجاوزاً التوقعات وبزيادة أكثر من ستة أمثال العدد في عام 2023. وبلغ الإنفاق نحو 8.6 مليار بات (239 مليون دولار) مقابل 1.3 مليار بات في عام 2023.

 

ربما يعجبك أيضا