مالي تدعو إلى جلسة طارئة لمجلس الأمن ضد «العدوان الفرنسي»

دعت مالي، اليوم الأربعاء 17 أغسطس 2022، مجلس الأمن إلى عقد جلسة طارئة، لوضع حد لما تصفه بـ”أعمال عدوانية فرنسية” تتمثل في انتهاك سيادتها ودعم جماعات متطرفة، وفقًا لـ”سكاي نيوز عربية”.

وأعلنت فرنسا، بعد سحب آخر جنودها من مالي، سعيها لمساعدة دول غرب إفريقيا على “النجاح في المعركة ضد الإرهاب”، من دون ضجيج في أجواء منافسة استراتيجية تزداد حدة بين القوى الكبرى، وفقًا لـ”روسيا اليوم”.

وقال الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، في نهاية يوليو الماضي، خلال زيارة إلى غينيا بيساو إن “فرنسا ستواصل تعزيز نشاطها في المنطقة، لخدمة الدول ذات السيادة الشرعية.. لأننا تعتبر أن دورنا هو مساعدة المنطقة على النجاح في هذه المعركة ضد الإرهاب”.

ربما يعجبك أيضا