مانشستر يونايتد يبدأ رحلة البحث عن مدربه الجديد

أيريك تين هاج وبوكيتينو الأقرب لقيادة مانشستر يونايتد

يعتبر الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو من أقرب المرشحين لقيادة مانشستر يونايتد الموسم المقبل، خصوصًا مع تزايد إمكانية رحيله عن باريس سان جيرمان الفرنسي بعد الخروج من دوري أبطال أوروبا.


تواصل إدارة مانشستر يونايتد الإنجليزي البحث عن مدير فني جديد لقيادة الفريق الموسم المقبل، بعد التعاقد مع الألماني رالف رانجنيك بشكل مؤقت حتى نهاية الموسم الحالي 2021-2022.

وضخ ملاك النادي الإنجليزي استثمارات ضخمة على مدار الفترة الماضية من أجل التعاقد مع مجموعة من أبرز نجوم العالم، على رأسهم النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، إلا أن نتائج الفريق لم تتحسن بالشكل المنتظر، ما دفعهم للتفكير في إجراء تغييرات كاملة في الجهاز الفني، سعيًا وراء العودة إلى منصات التتويج محليًا وقاريًا.

بوكيتينو على طاولة الشياطين الحمر

تشير تقارير صحفية إنجليزية نشرها موقع “مانشستر إيفينينج نيوز” أن الاسم الأول على طاولة “الشياطين الحمر” في الفترة الحالية، هو الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو، المدير الفني الحالي لباريس سان جيرمان، الذي لم ينجح في تقديم الأداء المتوقع مع فريق العاصمة الفرنسية حتى الآن.

وقد تسهل الأزمات التي يعاني منها المدرب مع سان جيرمان مهمة مانشستر في الحصول على خدماته بنهاية الموسم الجاري، فرغم أن عقده يمتد مع الفريق الفرنسي حتى يونيو 2023، فإن عدم اقتناع الإدارة بمستوى الفريق قد يدفعها للاستغناء عن المدرب من أجل التعاقد مع النجم الفرنسي زين الدين زيدان، الذي لم يتول أي فريق منذ رحيله عن ريال مدريد الإسباني بنهاية الموسم الماضي.

زيدان وسيميوني يحددان وضعية “اليونايتد”

وحال وصول سان جيرمان لاتفاق مع زيدان، فلن يتولى المدرب الفرنسي قيادة الفريق قبل نهاية الموسم الجاري، بعدما أعلن رغبته في الغياب عن الملاعب لمدة عام قبل الاستماع إلى أي عروض جديدة، ما يعني انتظار مان يونايتد حتى نهاية الموسم من أجل الحصول على خدمات بوكيتينو.

ولن يكون الفريق الإنجليزي وحيدًا في صراع التعاقد مع المدرب الأرجنتيني، في ظل تأكيد تقارير إسبانية أن فريق أتلتيكو مدريد يتابع موقف بوكيتينو مع سان جيرمان، سعيًا لضمه في حالة اتخاذه قرارًا بالرحيل عن الفريق، خصوصًا مع قرب انتهاء تعاقد مواطنه، دييجو سيميوني، مع «الكولتشونيروس» وعدم الوصول لاتفاق من أجل مواصلته المسيرة مع الفريق حتى الآن.

رانجنيك وتن هاج في الصورة

يحاول النادي الإنجليزي تحديد اسم المدير الفني الجديد في أقرب وقت ممكن، لكنه في الوقت نفسه لا يفكر في الاستغناء عن مدربه المؤقت رانجنيك، حتى لا يؤثر الأمر بالسلب على توازن الفريق مع كثرة التغييرات في موسم واحد، خصوصًا مع مواصلة الفريق المسيرة في دوري أبطال أوروبا وصراعه من أجل العودة للمربع الذهبي في الدوري الإنجليزي.

ولن يكون بوكيتينو المرشح الوحيد في قائمة مانشستر يونايتد، فالنادي يتابع أيضًا الهولندي إيريك تن هاج، مدرب أياكس، الذي نجح في إبقاء فريقه في القمة محليًا والمنافسة بقوة على الصعيد القاري، رغم رحيل العديد من نجوم الفريق على مدار المواسم الماضية.

وتعلم إدارة أياكس صعوبة الإبقاء على المدير الفني في حالة تلقيه عروضًا من أندية كبرى في أوروبا، ما ستكشف عنه الأشهر المقبلة مع نهاية الموسم الحالي.

ربما يعجبك أيضا