مانشستر يونايتد يفكر في فسخ عقد كريستيانو رونالدو

أوردت تقارير صحفية أن إدارة مانشستر يونايتد الإنجليزي، تفكر جديًّا في فسخ تعاقدها مع نجم كرة القدم البرتغالي كريستيانو رونالدو، لعدم تقديمه الأداء المنتظر، ومعاناة الفريق مع بداية الموسم.

وزادت شكوى اللاعبين داخل الفريق من أن الأزمات الإدارية التي يعانيها النادي، وعلى رأسها المتعلقة برونالدو وإمكانية رحيله عن الفريق، تؤثر بنحو سلبي في الفريق وأجوائه، وهو ما ظهر جليًّا بخسارته أول مباراتين في الموسم الجديد من البرميرليج 2022/2023.

مانشستر يونايتد يبحث عن الهدوء

تسعى إدارة مانشستر لتحقيق استقرار إداري يؤهل الفريق للتركيز على الجانب الرياضي أكثر، وهو يمر بأسوأ بداية تحت قيادة المدير الفني الهولندي، إيريك تن هاج، وهو ما قد يدفع الإدارة لإجراء العديد من التغييرات ودخول موسم الانتقالات من جديد.

ومن ضمن القرارات التي قد يتخذها الفريق خلال الأيام المقبلة، فسخ تعاقد رونالدو، الذي طلب الأمر في أكثر من مناسبة، من أجل اللعب في صفوف فريق يخوض منافسات دوري أبطال أوروبا الموسم الحالي.

ساعات حاسمة في مسيرة رونالدو

أشار موقع “سكاي سبورتس” إلى أن الفريق يدرس في الفترة الحالية فسخ تعاقد كريستيانو رونالدو، كخطوة في بداية طريق الإصلاح وإنقاذ ما يمكن إنقاذه في بداية الموسم، خاصة أنه لا يرى رغبة من اللاعب في مواصلة المسيرة، وهو ما أثر في مستواه بنحو محلوظ.

ولم يقدم النجم البرتغالي الأداء المنتظر في أول مباراتين مع مانشستر يونايتد بالدوري الإنجليزي، أمام برايتون وبرينتفورد، وهو ما أثر سلبًا في أداء الفريق، بالإضافة إلى تراجع مستوى معظم اللاعبين.

خروج من الباب الخلفي لأسطورة الفريق

ولن يكون خروج كريستيانو بهذه الطريقة هو الأفضل للمهاجم الذي تألق على مدار سنوات مع “الشياطين الحمر”، خاصة أن الشعور العام يشير إلى أن اللاعب لا يقدم أفضل ما لديه، من أجل إجبار الإدارة على الموافقة على رحيله.

وأضاف الموقع أن الإدارة ترى في فسخ تعاقد اللاعب حلًّا للأزمة الحالية، في ظل عدم تقديمه الإضافة المنتظرة، وحاجة الفريق إلى مزيد من الصفقات القادرة على إحداث الفارق، حسب تصريحات المدير الفني، الذي وقع عقوبات على لاعبي الفريق مؤخرًا، بعد الخسارة أمام برينتفورد برباعية نظيفة.

ربما يعجبك أيضا