ما حقيقة عرض نادي إيفرتون الإنجليزي للبيع؟

إيفرتون

النادي الثاني في مدينة ليفربول بات مهيئًا للبيع، خلال الفترة الحالية، بسبب تراجع نتائج الفريق.


ذكرت تقارير صحفية أن نادي إيفرتون انضم للائحة الأندية الإنجليزية المعروضة للبيع، مؤخرًا، ومن بينها ليفربول ومانشستر يونايتد وتوتنهام.

وكشفت صحيفة “الجارديان” البريطانية، في تقرير، عن أن النادي الثاني في مدينة ليفربول بات مهيئًا للبيع، خلال الفترة الحالية، بسبب تراجع نتائج الفريق على صعيد بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز، وتراجع مستويات غالبية اللاعبين.

إيفرتون معروض للبيع

ويتواجد إيفرتون في المركز التاسع عشر بجدول ترتيب الدوري الإنجليزي، بعد مرور 20 جولة من عمر منافسات البطولة في الموسم الحالي، وهو المركز الأقل في تاريخ النادي العريق، خلال السنوات الأخيرة، لتتخذ الإدارة قرارًا بإقالة المدرب فرانك لامبارد، بسبب سوء نتائج الفريق مؤخرًا.

وأشارت التقارير إلى رغبة رجل الأعمال الإيراني المالك لإيفرتون، فرهاد مشيري، في طرح النادي في السوق، من أجل الاستماع للعروض المحتملة للاستحواذ على ملكيته، خلال الفترة المقبلة.

ويرغب مشيري في الخروج من ملكية إيفرتون، واسترداد الأموال التي استثمرها في بناء الملعب الجديد للنادي، الذي يجري تأسيسه حاليًا في منطقة مرسى مدينة ليفربول، ويأمل في الحصول على عروض تقترب من 500 مليون جنيه إسترليني، للتخلي عن ملكية النادي الذي يساهم فيه بالأغلبية منذ عام 2016.

خسائر مالية وتذبذب فني

أنفق المالك الإيراني، منذ استحواذه على نادي إيفرتون، قرابة 700 مليون جنيه إسترليني، نظير التعاقد مع أكثر من 50 لاعبًا، مقابل عمليات بيع لاعبين، مقابل 400 مليون جنيه إسترليني، ما يعني خسارة مالية تقترب من 40%، وفق ما أوردته صحيفة “الجارديان” البريطانية.

وتعرض مشيري، خلال السنوات الأخيرة، لانتقادات كبيرة من مشجعي “التوفيز”، بسبب تغيير المدربين المستمر وتذبذب النتائج، وصارع إيفرتون على الهبوط في الموسم الماضي، ونجح في البقاء في آخر 3 جوالات فقط، في حين يقبع حاليًا في المركز 19 بـ15 نقطة فقط.

ربما يعجبك أيضا

العربية English