متحدثة: روسيا لن تقطع الحوار بشأن الترسانة النووية

روسيا: سنبقي خطوط الحوار مفتوحة مع القوى النووية

شيرين صبحي

قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، اليوم السبت 8 يونيو 2024، إن موسكو ستبقي خطوط الحوار مفتوحة مع القوى النووية، لكنها سترد بالشكل المناسب إذا نشرت أمريكا المزيد من الأسلحة النووية الاستراتيجية.

وجاءت تصريحات زاخاروفا لوكالة الإعلام الروسية بعدما قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الجمعة، في بيان :إن” بلاده قد تجري تعديلات على عقيدتها النووية”.

الحوار مع القوى النووية

دفع ذلك أحد المساعدين في البيت الأبيض إلى الإدلاء بتصريحات، جاء فيها إن الولايات المتحدة قد تضطر إلى نشر المزيد من الأسلحة النووية الاستراتيجية في السنوات المقبلة لردع التهديدات المتزايدة من روسيا والصين وخصوم آخرين.

وقالت زاخاروفا: “لم نوقف أي حوار مع أحد. لم نقطع العلاقات. وبالمناسبة، لم نقطع علاقات الطاقة. ولم نقطع منصات الحوار”.

وأضافت “نعلن دائما أنه حتى في أصعب المواقف هناك مجال للحوار… لذلك لا معنى لدعوتنا إلى الحوار، إذ أننا لم نرفضه أبدا”.

وأدلى براناي فادي كبير مسؤولي الحد من الأسلحة في مجلس الأمن القومي الأمريكي بتصريحاته في كلمة حول “نهج أكثر تنافسية” للحد من الأسلحة.

وأظهرت التصريحات تحولاً في السياسة يهدف إلى الضغط على موسكو وبكين للتراجع عن رفض الدعوات الأمريكية لإجراء محادثات للحد من الترسانة النووية.

ربما يعجبك أيضا