محافظ المركزي المصري: تحريك سعر الجنيه عزز الإيرادات الدولارية 30 %

قال محافظ البنك المركزي المصري، طارق عامر، خلال مؤتمر لاتحاد المصارف العربية في القاهرة إن تحريك سعر صرف الجنيه المصري مقابل الدولار الأمريكي في مارس الماضي الإيرادات الدولارية بنحو 30%، دون أن يوضّح ماهية هذه الإيرادات.

أشار عامر في تصريحات نقلتها الشرق السعودية اليوم الأربعاء 18 مايو 2022، إلى أنَّ معدل زيادة السيولة بالعملة الأجنبية لدى البنوك المصرية بلغ 67%، فيما بلغت نسبة القروض للودائع بالجهاز المصرفي 48%.

وتراجع سعر صرف الجنيه المصري بنحو 18% منذ رفع الفائدة في مارس، وتضرر الاقتصاد المصري بعد أن شهدت الأسواق الناشئة تخارجاً من قِبل المستثمرين الأجانب.

وتعهّد عامر لحاملي العملة المصرية على المدى المتوسط أن يكونوا الأكثر ربحاً بين حاملي باقي العملات، وذلك بفضل شهادت الادخار بفائدة 18% التي طرحتها بنوك مصرية في مارس مع تراجع سعر الجنيه.

كان المركزي المصري، قد رفع أسعار الفائدة 1% (100 نقطة أساس)، في اجتماع استثنائي خلال مارس الماضي، في محاولةٍ لامتصاص موجة التضخم، ولجذب استثمارات الأجانب بالدولار لأدوات الدين الحكومية، بعد أن خرجت مليارات الدولارات عقب الأزمة الروسية الأوكرانية.

عامر أكّد على اتخاذ الإجراءات اللازمة لكبح جماح التضخم الذي سجل 13% بالمدن المصرية في أبريل الماضي، مُعتبراً أن ما يوجه مصر الآن هو التضخم المستورد، وتتعامل معه البلاد بوسائلها الخاصة والإنتاج الضخم من الغاز، الذي ساهم في الحماية من تضخم اسعار الطاقة للصناعة والإنتاج والأفراد.

ربما يعجبك أيضا

العربية English