محتجز الرهائن في لبنان يسلم نفسه مقابل الحصول على جزء من مدخراته

سلم محتجز الرهائن في مصرف وسط العاصمة اللبنانية، بيروت، نفسه إلى الشرطة، بعد اتفاق على حصوله على قسم من مدخراته التي تبلغ 200 ألف دولار لعلاج والده، وفقًا لصحيفة “البيان”، اليوم الخميس 11 أغسطس 2022.

‏وفي وقت سابق، رفض الشاب محتجز الرهائن عرض البنك بدفع فاتورة استشفاء والده، مقابل إطلاق المحتجزينّ، وأصر على تسليم المبلغ كاملًا لشقيقه، على أن يُسلّم نفسه بعد مغادرة الأخير المكان.

وبدأت تفاصيل عملية احتجاز الرهائن في أحد المصارف اللبنانية على يد مسلح يعاني والده وضعًا صحيًّا صعبًا، ويطالب بالحصول على أمواله الموجودة في البنك.

ودخل شاب لبناني يحمل السلاح وموادًا قابلة للاشتعال، صباح الخميس، فرع مصرف “بنك فيدرال” في شارع الحمرا بالعاصمة اللبنانية، وطالب بتسليمه أمواله مهددا بإشعال النار على نفسه ومن في الفرع. وأطلق 3 طلقات من سلاحه.

اقرأ أيضًا| فيديو متداول لمحتجز الرهائن في لبنان.. وعناصر أمنية تطوق محيط البنك

وقال أحد أقرباء محتجز الرهائن، وفق “سكاي نيوز عربية”، إن “الرجل يدعى باسل الشيخ حسين، ويبلغ من العمر 42 عامًا، ولديه في المصرف مبلغ 209 آلاف دولار أمريكي، ولدى شقيقه مبلغ 500 ألف دولار أيضًا”.

وأضاف أن “والد المسلح مريض للغاية وبحاجة للعلاج، وهو من سكان منطقة بئر حسن في بيروت (مدخل ضاحية بيروت الجنوبية)”، لافتًا إلى أن علاج الوالد يكلف 50 ألف دولار على مدار 3 سنوات”.

ربما يعجبك أيضا