محمد قدوس.. من أدغال غانا إلى الأفضل في كأس العالم 2022

محمد قدوس

بات الغاني محمد قدوس الاسم الإفريقي الأبرز في المونديال الحالي، في ظل غياب الثنائي محمد صلاح وساديو ماني.


تألق الشاب الغاني، محمد قدوس، على نحو ملقت مع منتخب بلاده في بطولة كأس العالم 2022، المقامة حاليًا في قطر.

ولمع نجم قدوس في مباراة البرتغال، رغم خسارة فريقه بنتيجة 3-2، قبل أن يساهم مباشرة في انتصار الجولة الثانية أمام كوريا الجنوبية بتسجيل هدفين، في المباراة التي انتهت بـ3 أهداف مقابل 2 لصالح “النجوم السوداء”.

نشأة محمد قدوس

يمتلك اللاعب صاحب الـ22 عامًا مسيرة ملهمة في عالم كرة القدم، على الرغم من سنه الصغيرة، فهو يلعب الآن في صفوف نادي أياكس الهولندي، ويعد من أبرز النجوم الشباب في أوروبا، وبات مطمعًا للعديد من الأندية الكبرى.

وولد قدوس في 2 أغسطس من عام 2000، في مدينة نيما الغانية لأسرة فقرة، وعملت والدته في بيع البقالة بأحد أسواق المدينة، من أجل إعالته هو وشقيقيه، وارتاد المدرسة، إلى جانب سعيه وراء حلمه بممارسة كرة القدم.

وبدأ اللاعب الشاب مسيرته مع كرة القدم في سن 11 عامًا بالانضمام لصفوف أكاديمية Strong tower FC، وكانت هذه الخطوة الأولى لتحقيق حلمه، بأن يكون لاعبًا محترفًا، قبل الانضمام لأكاديمية Right to Dream، التي أسسها الرئيس السابق لكشافة مانشستر يونايتد في إفريقيا، توم فيرنون.

مسيرة ملهمة لنجم منتخب غانا

انضم قدوس لنادي إف سي نوردسيجلاند الدنماركي في العام 2017، وبعد تألقه بات أفضل لاعب في الدوري الدنماركي، وبعد 3 سنوات كانت الخطوة الأهم بالانتقال إلى صفوف أياكس أمستردام الهولندي، ولعب للفريق الرديف، قبل أن يلتحق بالفريق الأول، ليصبح بعد ذلك أحد أهم نجومه، ويستحوذ على عدة جوائز، بينها موهبة الشهر في الدوري الهولندي.

وحصد محمد قدوس أيضًا جائزة أفضل لاعب أجنبي، وانضم لفريق الشباب في العام الحالي 2022 باختيارات الاتحاد الإفريقي لكرة القدم (كاف)، وكذلك حصد لقب الدوري الهولندي مرتين، ولقب الكأس مرة واحدة، وبات الاسم الإفريقي الأبرز في المونديال الحالي، في ظل غياب الثنائي محمد صلاح وساديو ماني، بل حصد جائزة أفضل لاعب في المباراة أمام كوريا الجنوبية.

ربما يعجبك أيضا

العربية English