مدرب سان جيرمان يتجاهل ريمونتادا 2017.. ويعلق على غياب نيمار

رؤية

باريس- أعرب الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو المدير الفني لفريق باريس سان جيرمان، عن حزنه الشديد لافتقاد جهود الجناح البرازيلي نيمار دا سيلفا، في القمة المرتقبة أمام ضيفه برشلونة الإسباني، لحساب إياب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وعاد سان جيرمان إلى القواعد بفوز عريض في عقر دار مضيفه الكتالوني، برباعية مقابل هدف وحيد، ضمن منافسات دور الـ16 لدوري الأبطال، قبل أن يتجدد الصراع مساء اليوم الأربعاء، على ملعب حديقة الأمراء إيابًا، ليضع قدمًا في ربع نهائي المسابقة القارية. بحسب العربية.

وعلى الرغم من غياب نيمار عن موقعة الذهاب، بسبب إصابة قوية على مستوى عضلة الفخذ، بجانب الأرجنتيني أنخيل دي ماريا؛ فإن الفريق الباريسي نجح في إمطار شباك البارسا بفضل ثلاثية الدولي الفرنسي كيليان مبابي.

وأوضح بوكيتينو، في المؤتمر الصحفي قبل موقعة بارك دي برانس: «حاول الطاقم الطبي بذل جهد كبير من أجل تجهيز الجناح البرازيلي لمباراة العودة أمام برشلونة.. الأمر مخيب لأن نيمار كان متحمسًا لدعم هجوم الفريق.

وشدد المدرب الأرجنتيني على أن نيمار يحاول جاهدًا العودة سريعًا إلى العشب الأخضر.. ليس من أجل المشاركة فقط في دوري الأبطال، وإنما يريد أن يكون جاهزًا لمساعدة باريس على تحقيق الأهداف في الدوري والكأس.

واعترف مدرب سان جيرمان: «إنها لحظة صعبة لنيمار الذي كان يترقب التعافي، والآن أصبح في حاجة إلى عدة أيام قبل حسم قرار المشاركة من جديد مع الفريق، ودون شك نتمنى عودة الجناح البرازيلي في أسرع وقت ممكن».

وحول إمكانية تكرار معجزة أعظم ريمونتادا في تاريخ البطولة القارية، عندما قلب برشلونة التأخر أمام باريس تحديدًا، من رباعية دون رد على ملعب الأمراء، في دور الـ16 لنسخة 2017، إلى فوز إعجازي في كامب نو، بسداسية مقابل هدف؛ قال ماوريسيو: «ليس لي علاقة بتلك المباراة، وعلينا أن نبدأ المباراة بقوة وتركيز».

ربما يعجبك أيضا