مسؤول أوكراني يحذر من وقوع كارثة في محطة زابوريجيا النووية

محطة زابوريجيا النووية

حذر مسؤول أوكراني، اليوم الأحد 14 أغسطس 2022، من زيادة خطر وقوع كارثة في محطة زابوريجيا النووية.

وقال رئيس بلدية إنرجودار، المدينة الأوكرانية التي تقع فيها محطة زابوريجيا، إن خطر وقوع كارثة في المحطة النووية الخاضعة لسيطرة القوات الروسية، يزداد كل يوم.

قصف متكرر لمحطة زابوريجيا

رئيس البلدية، دميترو أورلوف، قال إن الخطر يزداد كل يوم، إذ تقصف القوات الروسية البنى التحتية التي تضمن عمل المحطة بنحو آمن، وفقًا لما نقله موقع قناة “الغد” عن وكالة “فرانس برس”.

واعتبر أورلوف أن ما يحدث يعد إرهابًا نوويًّا صريحًا، وقد ينتهي بنحو لا يمكن التنبؤ به في أي لحظة.

انتهاك قواعد السلامة

أورلوف أوضح أن قواعد السلامة المرتبطة بالحرائق، تتعرض للانتهاك بنحو متكرر، مشيرًا إلى “قصف محطة الطاقة النووية كل يوم وليلة من القرى المحتلة”.

وقال إن القصف بدأ منذ 24 ساعة على مدينة إنرجودار التي غادرها أواخر إبريل، مع ازدياد كبير في عدد الأشخاص الساعين للفرار. وحذر من أنه في المستقبل القريب قد يكون عدد الموظفين الباقين في المحطة غير كافٍ لإدارتها.

ربما يعجبك أيضا