مفتي مصر يدين «محرقة خيام النازحين» برفح

مفتي مصر: الاحتلال يتعطَّش لمزيد من سفك الدماء

بسام عباس
شوقي علام

أدان مفتي مصر، الدكتور شوقي علام، بأشد العبارات “محرقة خيام النازحين” بمدينة رفح جنوب قطاع غزة، والاعتداءات الهمجية البربرية للكيان الإسرائيلي على المدنيين الفلسطينيين العُزَّل من النازحين من الأطفال والنساء والشيوخ والأبرياء، ما أدى لاستشهاد وإصابة العشرات.

وأكَّد مفتي الديار المصرية في بيانه، اليوم الإثنين 27 مايو 2024، أن استهداف الكيان الإسرائيلي للنازحين المسالمين داخل الخيام يعدُّ جريمةً مشينةً، وانتهاكًا صارخًا لأحكام القانون الدولي ومواثيق حقوق الإنسان، واستهتارًا بقيمة الإنسان وقدسية روحه.

مجزرة إسرائيلية في رفح

مجزرة إسرائيلية جديدة في رفح

جرائم حرب

استنكر الدكتور شوقي علام ما يقوم به الكيان الإسرائيلي المحتل من شنِّ الهجمات والاعتداءات الوحشية الغاشمة وتكثيف الهجمات على أبناء الشعب الفلسطيني، وما يسفر عنه من سقوط آلاف الشهداء الأبرياء من المواطنين الفلسطينيين ما بين قتيل وجريح، واصفًا هذه الاعتداءات الوحشية بأنها “جرائم حرب مكتملة الأركان”.

وقال: “إن هذه الجرائم والاعتداءات الغاشمة تضاف إلى سلسلة الجرائم الإسرائيلية تجاه الشعب الفلسطيني الذي يطالب بحقوقه المشروعة، في الوقت الذي تضرب فيه قوات الاحتلال بالقوانين الدولية والمبادئ الإنسانية عُرض الحائط، وسط صمت تام من المجتمع الدولي”.

وأشار إلى أن هذه الاعتداءات الغاشمة والمتجردة من كافة المشاعر الإنسانية وصمة عار على جبين الإنسانية، موضحًا أنَّ الكيان الإسرائيلي يتعطَّش لمزيد من سفك دماء الأطفال والنساء والشيوخ والأبرياء واستهداف المستشفيات ودور العبادة على مرأى ومسمع من العالم أجمع؛ ما يؤكد أننا أمام جرائم حرب وإبادة جماعية تستهدف الشعب الفلسطيني.

ربما يعجبك أيضا