مفكرون وباحثون أمريكيون يطالبون بايدن بتصنيف الحوثيين جماعة إرهابية

رؤية

كتب – هالة عبدالرحمن

أصدرت العديد من المعاهد البحثية في واشنطن نتائج بحثية مهمة بشأن خطر الحوثيين، مما يشكل فرصة جيدة للإدارة الأمريكية لإعادة تصنيف الحوثيين كجماعة إرهابية.

وقالت «أوراسيا ريفيو» إن هذه النتائج البحثية فرصة استراتيجية للحكومة الأمريكية لتغيير التفكير الذي دفع إدارة بايدن العام الماضي إلى إزالة اسم الحوثيين من قائمة المنظمات الإرهابية الأجنبية المصنفة، بزعم حاجة الحوثيين لتوزيع المساعدات الإنسانية.

وتساءلت «أوراسيا ريفيو»، كيف يمكن أن تستمر المساعدات الإنسانية والحوثيون يسرقونها؟، فيما جاءت أحد الأمثلة على الآراء النقدية التي كتبها باحثون بارزون حول فظائع الحوثيين، «أن الحوثيون ينظمون حملة حرب غير نظامية مكثفة بشكل متزايد ضد المملكة العربية السعودية ودول أخرى في الخليج باستخدام صواريخ كروز وصواريخ باليستية متطورة، وطائرات بدون طيار، وغيرها من أسلحة المواجهة».

وتقع جرائم الحوثيين في سياق تصاعد العنف في اليمن، فيما تضاعف عدد هجمات الحوثيين شهريا على السعودية وأهداف أخرى في الشهور التسعة الأولى من عام 2021 مقارنة بالفترة نفسها من عام 2020.

وتشهد اليمن حرب لا منتهية الحرب بسبب جرائم الحوثيين وتأييد إيران لسياساتهم. وإذا قرأ بايدن نتائج الدراسات الأخيرة التي نشرها مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية الشهر الماضي، فإنه سينقض اقتناعه الخاطئ بأن الحوثيين وإيران مهتمون بالتوصل إلى تسوية سلمية للصراع.

ربما يعجبك أيضا