موقف رئيس وزراء بريطانيا من الصين.. نهج جديد ونهاية العصر الذهبي

رئيس وزراء بريطانيا: الفكرة السائدة التي تقول إن الانفتاح التجاري وما يتبعه من ازدهار اقتصادي سيؤدي إلى إصلاح سياسي واجتماعي ليست صحيحة.


يطمح رئيس وزراء بريطانيا، ريشي سوناك، إلى بناء مقاربة متزنة في التعامل مع الصين على الرغم من انتقاده لها.

وتعرض سوناك لانتقادات بسبب “النهج المتساهل مع الصين”، لكنه دعا في هذا الصدد لـ”تبني نهج جديد”، لافتًا إلى أن الأمور ليست إما بيضاء وإما سوداء، حسب ما نقلت عنه صحيفة “سكاي نيوز” البريطانية.

انتهاء العصر الذهبي

حسب تقرير لمراسلة “سكاي نيوز”، أليكس كولبير تسون، نشرته في 29 نوفمبر 2022، قال سوناك إن “العصر الذهبي بين المملكة المتحدة والصين قد انتهى”، داعيًا لتبني نهج جديد في التعامل مع الإدارة الصينية، مع اعترافه بأن الصين تشكل تحديًا لقيم بريطانيا ومصالحها.

ورغم تشديد سوناك على أهمية الصين عالميًّا، واستحالة تجاهل دورها المحوري تجاه القضايا الكبرى، يرى “سذاجة” في الفكرة السائدة التي تقول إن الانفتاح التجاري وما يتبعه من ازدهار اقتصادي سيؤدي إلى إصلاح سياسي واجتماعي، وهي مقاربة دعا لها سياسيون غربيون لعقود.

حقوق الإنسان

انتقد رئيس الوزراء البريطاني تعامل السلطات الصينية مع الاحتجاجات الأخيرة، التي جاءت رفضًا لسياسة “صفر كوفيد” التي تتبناها، قائلاً إنه بدلًا من الاستماع لمطالب الناس، اتخذت بكين المزيد من الإجراءات الصارمة.

وأشار سوناك إلى مشهد اعتداء السلطات الصينية على مراسل هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) واعتقاله، رافضًا سياسات بكين تجاه حقوق الإنسان، والقمع المتزايد، والافتقار إلى حرية التعبير.

ولفت إلى أن مراسلي وسائل الإعلام البريطانية بالصين، لا يستطيعون في ظل هذه الأجواء نشر تقارير عن حقوق الإنسان، بمناطق مثل شينجيانج وهونج كونج.

نهج جديد

ذكر سوناك أن بريطانيا اتخذت إجراءات للحد من نفوذ الصين داخل المملكة المتحدة، بما في ذلك قانون الأمن القومي والاستثمار الذي يسمح للندن بمنع إتمام بعض الصفقات، وإعاقة بيع قطاعات مهمة استراتيجيًّا، لحماية الأمن القومي في مجالات الطاقة والدفاع والتشفير والبيانات والرقائق الإلكترونية.

وقال إنه طبقًا لهذا القانون، منعت الحكومة البريطانية بيع مصنع أشباه موصلات إلى شركة تملكها الصين، وحظرت شبكات الجيل الخامس التابعة لشركة “هواوي” الصينية داخل المملكة المتحدة، مشددًا على أن دفاع المملكة عن قيمها يتجاوز الكلمات إلى الأفعال، حسب ما نقله تقرير “سكاي نيوز”.

العمل مع الشركاء

أشار سوناك إلى أن “خصوم بريطانيا يخططون على مدى زمني طويل، ما يتطلب نقلة نوعية في نهج مواجهة المنافسين”، لافتًا إلى “ضرورة التعاون مع الدول ذات التفكير المماثل، وتعزيز الشراكات مع الحلفاء، خاصةً دول الخليج والولايات المتحدة، وهو النهج الذي ستزداد معالمه وضوحًا العام المقبل”.

وشدد رئيس الوزراء البريطاني على أنه في ظل قيادته للبلاد “سيتغير الوضع الراهن ولن تكون الأمور كما هي عليه” مبديًا ثقته بسيادة قيم المملكة المتحدة ومصالحها، من خلال الارتكاز على “الإيمان الراسخ بالحرية والانفتاح وسيادة القانون”.

ربما يعجبك أيضا

العربية English