«ميتا» تواجه عقوبات جديدة بسبب اختراق حسابات المستخدمين

عقوبة جديدة علي الشركة المالكة «ميتا» ما السبب

صرحت الشركة المالكة ميتا، في بيان يوم الاثنين: «حماية خصوصية وأمن البيانات الفردية أمر أساسي للطريقة التي نعمل بها»، وأكدت أنها تعمل مع الهيئات التنظيمية والرقابية، بحسب موقع سكاي نيوز عربية.


غرمت هيئة الرقابة الأوروبية (DPC)، أمس الثلاثاء 29 نوفمبر 2022، وهي السلطة الرئيسة لحماية البيانات في الاتحاد الأوروبي، مجددًا، شركة ميتا بلاتفورز، 276 مليون دولار أمريكي، بحسب ما نشر في وكالة “بلومبيرج نيوز”.

وجرى فرض الغرامة على شركة ميتا التي تمتلك تطبيقات فيسبوك، وواتس آب، وإنستجرام، بعد تحقيق أجرته لجنة حماية البيانات الأيرلندية، والذي وجد أن شركة التواصل الاجتماعي لم تمتثل لضمانات اللائحة العامة لحماية البيانات في الاتحاد الأوروبي، وفقًا لوكالة أنباء بلومبرج.

تسريب معلومات لـ500 مليون مستخدم

تضمنت المعلومات المسربة، الأسماء الكاملة للمستخدمين وأرقام الهواتف، وتواريخ ميلاد مستخدمي المنصة بين عامي 2018 و2019، بحسب ما كشفه موقع إنسايدر الأمريكي. وبدأ التحقيق العام الماضي بعد العثور على بيانات أكثر من 533 مليون مستخدم على الإنترنت.

وتتضمن الأسماء وحسابات Facebook وأرقام الهواتف والمواقع وعناوين البريد الإلكتروني لمستخدمين من أكثر من 100 دولة حول العالم، وأفادت التقارير السابقة أنها ليست العقوبة الأولى الموقعة على شركة “ميتا”.

لماذا فشلت «ميتا» في الحفاظ على خصوصية بيانات المستخدمين

قال خبير الإعلام الرقمي، فادي رمزي، إن من أهم أسباب فشل الشركة المالكة ميتا، في الحفاظ على سرية بيانات أكثر من مليون مستخدم، هو سياسات الشركة خلال السنوات الماضية، بحسب تصريحات سكاي نيوز.

وأدى الإبلاغ المتكرر عن سرقة البيانات، إلى عدم ثقة الجمهور بالمنصة والخروج منها، مثلما فعلت “تويتر” الفترة الماضية، من تسريح الموظفين، بعدها ميتا فعلت نفس الأمر، ما يعني أن الخدمة تحقق خسائر فادحة، وارتبط مع فشلها عدم القدرة في زيادة أعداد المستخدمين لعدم ثقة الجمهور بالمنصة عامة.

الغرامات التي فُرضت على شركة ميتا

فرضت لجنة حماية البيانات (DPC) على الشركة المالكة 3 عقوبات من 2018 إلى 2022، في بداية مارس الماضي، وغرمت Meta بمبلغ 18.6 مليون دولار، نتيجة اختراق البيانات التي أثرت في 30 مليون مستخدم على Facebook عام 2018. وجرى تغريم Meta 402 مليون دولار في سبتمبر الماضي.

وقد اكتشف التحقيق ثغرات في تطبيق إنستجرام، ثبت فيه سوء تعامل صغار السن معها، بالإضافة إلى غرامة 267 مليون دولار المفروضة على ميتا العام الماضي، لانتهاكها قوانين حماية البيانات الأوروبية من تطبيق WhatsApp.

 

ربما يعجبك أيضا

العربية English