نادال يترقب تحديد هوية خصمه في ملبورن

رؤية

كانبرا – أجرى رافائيل نادال، المصنف السادس عالميًا بين لاعبي التنس المحترفين، اليوم (الأحد)، مرانًا جديدًا مع البلغاري جريجور ديميتروف (المصنف 28).

ووفقًا لوكالة الأنباء “الإسبانية” يترقب رافا، تحديد هوية خصمه المقبل في بطولة ملبورن ذات الـ250 نقطة، التي تنطلق غدًا الإثنين في ملبورن بارك، استعدادًا لخوض بطولة أستراليا المفتوحة.

وأنهى نادال، الذي وصل إلى أستراليا أول أمس الجمعة، عقب التعافي من فيروس كورونا، ثالث جلسة مران كثيفة على ملعب رود ليفر ثم خاض مجموعة أمام ديميتروف.

وسيكون اللاعب البلغاري، أحد أبرز منافسي نادال في البطولة ذات الـ250 نقطة، المقرر إقامتها في نفس المنشآت الرياضية التي تحتضن أول بطولة كبرى (جراند سلام) هذا العام.

وابتعد نادال عن اللعب منذ أغسطس الماضي، عقب خضوعه لجراحة لعلاج مشكلات في قدمه، كان يعاني منها منذ 2005.

وكان أول اختبار حقيقي له مشاركته في ديسمبر المنصرم في بطولة استعراضية في أبو ظبي، حيث تعرض للهزيمة أمام البريطاني أندي موراي والكندي دينيس شابوفالوف.

ولدى عودته إلى إسبانيا أظهر اختبار أجراه “الماتادور” إصابته بفيروس كورونا، مما أجبره على الخضوع للعزل لمدة 10 أيام قبل أن يسافر إلى ملبورن.

ربما يعجبك أيضا