نتائج واعدة.. تقنية الرنا مرسال تمنح الأمل لمرضى سرطان البنكرياس

لقاح جديد للسرطان

أجرى العلماء دراسةً جديدة لتجربة فاعلية لقاح جديد للوقاية والعلاج من السرطان، فماذا كانت نتائج التجربة، وهل العلاج من السرطان والوقاية منه أصبح حقيقة بعد أن كان مجرد حلم؟.


اكتشف العلماء مؤخرًا لقاحًا جديدًا يساهم في مواجهة سرطان البنكرياس، ليتحول حلم الشفاء والوقاية من المرض لمصابي سرطان البنكرياس حول العالم إلى حقيقة.

فريق علمي بمركز ميموريال سلون كيترينج للسرطان في مانهاتن بنيويورك، بقيادة الدكتور فينود بالاشاندران، ابتكر لقاحًا جديدًا باستخدام تقنية الرنا مرسال، أو الـmRNA لمكافحة سرطان البنكرياس، ولا تزال الأبحاث جارية للوصول إلى علاج يشفي نهائيًا، بحسب موقع نيويورك بوست.

تدريب المناعة على قتل السرطان

فريق مركز ميموريال سلون كيترينج للسرطان في مانهاتن بنيويورك، أجرى دراسة على اللقاح الجديد، وشارك في التجربة السريرية بها 16 مريضًا، منح كل منهم 8 جرعات من اللقاح الفردي المصنوع باستخدام الشفرة الوراثية mRNA الموجودة في كلٍ من أورامهم.

وقدمت نتائج الدراسة الواعدة في مؤتمر الجمعية الأمريكية لعلم الأورام السريري في شيكاغو، وأظهرت أن اللقاح الجديد يمكن أن يُدرب جهاز المناعة على قتل خلايا سرطان البنكرياس من خلال تعزيز الخلايا المناعية التي تستهدف الأورام.

دراسة جديدة لعلاج السرطان

دراسة جديدة لعلاج السرطان

شفاء نصف المرضى

تلقى المرضى لقاحاتهم بعد خضوعهم لعملية جراحية لإزالة الورم، وأظهرت النتائج أن الخلايا التائية، وهي مجموعة من الخلايا اللمفاوية الموجودة بالدم، استجابة 8 من أصل 16 مريضًا لتأثير اللقاح، لأنهم ظلوا خاليين من السرطان طوال مدة التجربة، في حين لم يستجب البقية للقاح.

قال بالاشاندران عن النتائج الأولية لموقع نيويورك بوست: “على عكس بعض العلاجات المناعية الأخرى، يبدو أن لقاحات الرنا المرسال لديها القدرة على تحفيز الاستجابات المناعية لدى مرضى سرطان البنكرياس، لذلك نحن متحمسون للقاح الجديد ونتائجه الأولية التي تشير إلى أنه إذا كان لديك استجابة مناعية، فقد يكون لديك نتيجة أفضل في الشفاء”.

المزيد من الاختبارات

وصفت شركة التكنولوجيا الحيوية الألمانية التجربة السريرية المبكرة للقاح بالمشجعة، موضحةً أنها تتطلع إلى مزيد من التقييم لهذه النتائج المبكرة في دراسة عشوائية أكبر.

وأضافت في تصريحاتها عن الدراسة: “نأمل أن تمهد الدراسة الطريق لاختبار لقاحات سرطان الرنا مرسال على نطاق أوسع، للوصول إلى لقاح فعّال يشفي نهائيًا من سرطان البنكرياس”.

دراسة أخرى لعلاج سرطان المستقيم

يذكر أنه النتائج المأمولة لدراسة علاج سرطان البنكرياس تأتي في وقت حققت فيه دراسة أخرى أجريت على 18 مريضًا بسرطان المستقيم معدل نجاح 100%، وفقًا لورقة بحثية نُشرت في مجلة نيو إنجلاند جورنال أوف ميديسين.

أظهرت نتائج الدراسة السريرية لمصابي سرطان المستقيم عدم حاجتهم إلى مزيد من العلاج لاستئصال الورم، فلم توجد حالات تكرار الإصابة بالسرطان لدى المرضى خلال مواعيد المتابعة من 6 إلى 25 شهرًا بعد انتهاء التجربة، ورغم ذلك، أوضح العلماء أن التجارب يجب أن تكون دائمة التكرار للتأكد من دقة النتائج.

ربما يعجبك أيضا