نجم برشلونة في ورطة جنائية بسبب عقده الجديد

برشلونة

شبهات جنائية تحوم حول عقد لاعب منتخب هولندا لكرة القدم مع نادي برشلونة قد تورط اللاعب في ملاحقات قضائية.


يواجه نجم كرة القدم الهولندي، فرينكي دي يونج، خطر التعرض لمسائلات قانونية بسبب عقده مع فريق برشلونة الذي جددته الإدارة السابقة برئاسة خوسيه ماريا بارتيميو.

ويعيش دي يونج وإدارة برشلونة الحالية برئاسة خوان لابورتا فترة عصيبة منذ عدة أشهر، بسبب رغبة إدارة النادي في إلغاء العقد الجديد بما يتضمنه من بنود ورواتب تراها الإدارة غير قانونية، في حين أن اللاعب أن يرى ذلك العقد الذي وقعه مع الإدارة السابقة من حقه.

عقد دي يونج يثير الجدل

كشفت شبكة “ذا أتلتيك” عن شبهات جنائية تحوم حول عقد دي يونج الجديد، قد تورط اللاعب في ملاحقات قضائية، ولن يكون الحل إلا بفسخ العقد الجديد، أو رحيل اللاعب عن صفوف النادي الكتالوني.

وينص العقد الجديد على التمديد لدي يونج حتى عام 2026، ويتعين على ذلك خفض راتب اللاعب لمدة موسم واحد بسبب الأزمة التي ضربت النادي إثر تفشي جائحة كورونا. وفيما بعد اتفق النادي مع اللاعب على تأجيل راتبه لمدة موسمين، ما جعل البرسا مدينًا بما يقرب من 18 مليون يورو لصالح لاعب منتخب هولندا.

برشلونة يبحث عن حل سريع

عكفت الإدارة الحالية برئاسة لابورتا على مراجعة عقد دي يونج، واكتشفت بعض البنود غير القانونية، لذا تعمل على فسخ العقد الجديد والعودة للعمل بالعقد القديم.

وفي السياق ذاته، ترغب إدارة لابورتا في رحيل اللاعب خلال الصيف الحالي، من أجل الاستفادة من قيمة انتقاله في ضم لاعبين جدد، وخفض فاتورة الرواتب، لكن دي يونج الذي يمتلك عروضًا من مانشستر يونايتد وتشيلسي الإنجليزيين، لا يرغب في الرحيل عن برشلونة.

ربما يعجبك أيضا