هالاند يشعل حرب رعاية بين الكبار

ظهر هالاند بأحذية مختلفة على مدار المباريات الثلاثة الماضية لفريقه مانشستر سيتي أمام ليفربول ووستهام وبورنموث.. لماذا؟


أشعل النجم النرويجي الشاب، إيرلينج هالاند، حربًا بين كبرى علامات الملابس الرياضية، بعد أسابيع قليلة من انتقاله إلى صفوف  نادي مانشستر سيتي الإنجليزي.

وليس من المعتاد أن يتناوب لاعب على ارتداء علامات تجارية مختلفة خلال المباريات، لكن هالاند ظهر خلال تقديمه في ملعب “الاتحاد” بحذاء من علامة بوما، قبل أن يخوض الموسم التحضيري بحذاء نايكي، ويستعين بـ”أديداس” في الدوري وكأس الدرع الخيرية.

هالاند وعقد نايكي

كان شركة “نايكي” الأمريكية هي راعية المهاجم النرويجي منذ كان في سن 14 عامًا وحتى فترة احترافه في صفوف بروسيا دورتموند الألماني، لكن هذا العقد انتهى قبل انتقاله إلى صفوف السيتي، ما يفتح طريق أمام تنافس شركات أخرى للتوقيع مع أحد أفضل المواهب في عالم الساحرة المستديرة.

ودخلت نايكي في مفاوضات مع هالاند ووكلائه من أجل تجديد التعاقد، ولكن يبدو أن الأمر ما زال في مراحله الأولى، خصوصًا أن اللاعب ظهر بأحذية مختلفة على مدار المباريات الثلاثة الماضية أمام ليفربول ووستهام وبورنموث.

أديداس وبوما على خط المفاوضات

وترغب أديداس في ضم النجم النرويجي الشاب إلى قائمة النجوم الذين ترعاهم في مختلف الرياضات، ومنهم محمد صلاح وبول بوجبا وجواو فيلكس بين آخرين، وفي ظل الصراع الطويل بين الشركتين الألمانية والأمريكية يمثل الظفر بأحد أبرز نجوم كرة القدم نجاحًا على الصعيدين الاقتصادي والرياضي.

أما بوما فضخّت استثمارات كبيرة من أجل رعاية لاعبين بارزين، لتضم النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا، والفرنسي أنطوان جريزمان، إضافة إلى العداء الجاميكي، أوسين بولت، ما دفعها للتفكير في محاولة رعاية هالاند بعقد طويل الأمد، وتحظى الشركة الألمانية بدعم إضافي بصفتها تمد فريق مانسشتر سيتي بالملابس الرياضية.

القيمة المتوقعة لعقد الرعاية

تشير تقارير نشرها موقع “ذي أثليتك” إلى أن شركة نايكي التي ترعى نجومًا بحجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، والفرنسي كيليان مبابي، عرضت ما يقارب الـ18 مليون يورو سنويًّا لتمديد رعاية هالاند، وهي نفس القيمة المعروضة من أديداس وبوما، مع اختلاف مدة التعاقد.

وسيكون القرار بين يدي مهاجم مانشستر سيتي الذي سيختار بين خوض مغامرة جديدة، أو مواصلة المسيرة مع الشركة التي يرتدى أحذيتها منذ أكثر من 14 عامًا، واعتاد على جودتها وأشكالها وأنواعها المختلفة، ما يصب في مصلحة الشركة الأمريكية، خصوصًا أن التغيير يمكن أن يعرضه لعدة مشاكل بسبب اختلاف تصميم الأحذية، حسب تقرير الموقع البريطاني.

ربما يعجبك أيضا